مأرب: تكريم 30 شخصا من أبناء إب بعد تحريرهم من سجون مليشيات الحوثي

نظم المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية ولجنة المختطفين والأسرى في محافظة إب اليوم الأحد، بمدينة مأرب حفلاً لتكريم 30 من الأسرى والمختطفين المحررين من سجون مليشيا الحوثي الانقلابية.

وقال رئيس لجنة الأسرى والمختطفين بمحافظة إب عبدالرحيم الوائلي، إن الاحتفالية تأتي تكريماً لتضحيات وصمود وصبر الأسرى المحررين والتي جسدت التعبير الحقيقي الساطع عن إرادة الجماهير..مشيرا إلى أن تحريرهم ليس منة من المليشيا، وإنما بفضل تضحيات المناضلين الأبطال في مختلف الجبهات.

وأضاف، أن 263 شخصا من أبناء إب في سجون مليشيات الحوثي مابين مختطف وأسير، وتم إطلاق 30 فردا منهم..مطالبا السلطة الشرعية وكل منظمات حقوق الإنسان بإنهاء هذه المأساة وإطلاق سراح كافة الأسرى والمختطفين في السجون الحوثية حتى تكتمل الفرحة.

من جهته اعتبر مدير أمن المحافظة العميد فهد مجلي أن "الإفراج عن الأسرى إنجازا عظيما تزامن مع احتفالات بلادنا بأعياد بثورتي سبتمبر وأكتوبر".

وأضاف: أن ممارسات مليشيا الحوثي القبيحة بحق الأسرى والمختطفين وبحق الشعب كافة أقيضت الهمم، وأحيت في الشعب الوفاء لثورة الإنعتاق من الحكم الإمامي البغيض وزادت الشعب تمسكا بأهداف ثورة سبتمبر".

وأكد العميد مجلي أن ملف المختطفين والأسرى توليه القيادة السياسية اهتماما بالغا وظهر ذلك جليا من خلال المتابعة والتجاوب مع البعثة الأممية والتعاطي بإيجابية من قبل الفريق الحكومي رغم تعنت المليشيا وصولا إلى تنفيذ صفقة التبادل.

من جهته قال المحرر المحامي محمد شهبين:"كانت تمر علينا سنوات لا نرى فيها أشعة الشمس، وحتى دورة المياه لا تدخلها إلا بأوقات يحددها السجان.عاشنا أياما عصيبة وساعات مريرة في السجن لا يتسع المجال لسردها".

بدوها طالبت عضو رابطة أمهات المختطفين صباح حاتم، برفع ملفات ضد مليشيا الحوثي لمعاملتها الوحشية مع المعتقلين، وإصابة بعضهم بعاهات مستديمة وبعضهم قضوا في السجون.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر