"بينهم طفل عمره عامين".. مقتل مدني وإصابة 6 آخرين بقصف حوثي في تعز

[ فراس هزاع أصيب بقصف للحوثيين أدى إلى بتر أصابع يده ]

قتل مدني وأصيب 6 آخرين اليوم الخميس، بقصف شنته مليشيات الحوثي الانقلابية على أحياء سكنية بمدينة تعز (جنوبي غرب اليمن).
 
وقالت مصادر محلية لـ"يمن شباب نت"، إن الأحياء السكنية في مناطق العسكري والجحملية وثعبات وصالة، تعرضت مساء اليوم للقصف بالأسلحة الثقيلة من قبل مليشيات الحوثي المتمركزة شرقي المدينة.
 
وأوضحت أن القصف أسفر عن مقتل مدني وإصابة 6 آخرين بينهم الطفل "فراس هزاع البالغ من العمر عامين".
 
وخلال اليومين الماضيين، قُتل مدني وأصيب 4 آخرين بقصف حوثي استهدف منازل المواطنين شرق المدينة.
 
وتزامن القصف مع مواجهات مستمرة منذ ثلاثة أيام، بين قوات الجيش الوطني ومليشيات الحوثي.
 
وفي سبتمبر الماضي، قُتل وأصيب 18 مدنيًا بينهم نساء وأطفال بنيران الحوثيين، وفق احصائيات حقوقية.
 
ومنذ بداية الحرب بمحافظة تعز في مارس 2015، قتل مئات الأطفال وأصيب العشرات جراء تعرضهم للاستهداف من خلال القصف المدفعي على الأحياء السكنية من قبل الحوثيين.
 
وخلال أكثر من خمسة أعوام ونصف، قُتل وأصيب نحو 7 آلاف مدنيا، بينهم مئات النساء والأطفال في محافظة تعز.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر