مطار سيئون يستقبل الدفعة الثانية من الأسرى والمختطفين المفرج عنهم من سجون الحوثيين بينهم 5 صحفيين

[ الصحفي هشام طرموم لحظة وصوله مطار سيئون بعد أكثر من 5 سنوات قضاها في سجون مليشيات الحوثي بصنعاء ]

استقبل مطار سيئون بمحافظة حضرموت مساء اليوم، الدفعة الثانية من الأسرى والمختطفين المفرج عنهم من سجون مليشيات الحوثي ضمن صفقة التبادل.

وقالت مصادر لـ"يمن شباب نت"، إن طائرة ثانية تابعة للصليب الأحمر هبطت في مطار سيئون تقل العشرات من الأسرى والمختطفين الذين أفرج عنهم من سجون مليشيات الحوثي في صنعاء.

وأكدت المصادر أن من بين المفرج عنهم خمس صحفيين مختطفين منذ أكثر من 5 سنوات وهم، "عصام بلغيث وهيثم الشهاب وهشام اليوسفي وهشام طرموم وحسن عناب".

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عبر تويتر، إنها نجحت حتى الآن بالتعاون مع الهلال الأحمر اليمني والهلال الأحمر السعودي في تسهيل نقل وإطلاق سراح أكثر من 700 محتجز سابق بين السعودية وصنعاء وسيئون.




وكان مطار سيئون قد استقبل في وقت سابق؛ الدفعة الأولى من الأسرى والمختطفين في سجون ومعتقلات ميليشيا الحوثي وذلك ضمن صفقة تبادل الأسرى التي جرت بإشراف من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.
 
وقال رئيس لجنة الأسرى والمختطفين في الفريق الحكومي هادي هيج، إن الدفعة الأولى شملت الإفراج عن 221 مختطفا وأسيرا من الأبطال في معتقلات الميليشيات الحوثية بالإضافة إلى 19 من أسرى التحالف العربي منهم 15 سعودي و4 سودانيين، مقابل 221 من أسرى الحوثيين".

وأشار إلى أنه "سيتم يوم غد الجمعة الإفراج عن 151 من الأسرى بينهم أفراد من القوات التي تقاتل في الساحل الغربي".

وتوصلت الحكومة ومليشيات الحوثي في 27 سبتمبر الماضي، إلى اتفاق يقضي بإطلاق 1081 أسيراً ومعتقلاً من الطرفين بينهم 15 سعودياً و4 سودانيين.

وبموجب الاتفاق، سيتم إطلاق سراح نحو 600 أسير حوثي، مقابل نحو 400 من المختطفين والمعتقلين في سجون المليشيات وتتولى اللجنة الدولية للصليب الأحمر مهمة نقل المحتجزين المتفق على إطلاق سراحهم جواً بين صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، والمطارات الخاضعة للحكومة الشرعية والتحالف العربي.
 

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر