الأمم المتحدة تفاوض الحوثيين لإعادة فتح مطار صنعاء

قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إنها تجري مفاوضات مع جماعة الحوثي في اليمن؛ بهدف إعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الإنسانية.
 
جاء ذلك في تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن.
 
وذكر أن المفاوضات "لا تزال جارية مع السلطات في صنعاء (الحوثيين) لضمان فتح المطار، ونقل المعدات والمختصين ذات الصلة بكورونا جوا".
 
ولم يذكر البيان تفاصيل أخرى حول المفاوضات.
 
وأوضح أن تعليق العمليات في مطار صنعاء منذ 9 سبتمبر/أيلول الجاري، أدى إلى تأجيل وصول 207 أطنان مترية مـن معدات الاستجابة لفيروس كورونا.
 
كما أن التعليق أعاق وصول عاملين في المجال الإنساني، بمن فيهم مختصين في مواجهة الفيروس.
 
وأشار التقرير إلى أن "شركاء العمل الإنساني (مع الأمم المتحدة) يعملون على زيادة الترصد للمرض، وإرسـال موظفين مخصصين لمواجهة الفيروس، ضمن نطاق الوكالات، وتتبع أثر المرض على برامج الرعاية الصحية الروتينية ذات الأولوية".
 
وفي 9 سبتمبر، أعلن الحوثيون إغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات الإنسانية الأممية؛ بسبب نفاد الوقود.
 
ويعد مطار صنعاء منفذا أساسيا لنقل مساعدات أممية وأخرى لمنظمات دولية كالصليب الأحمر، وأطباء بلا حدود، إضافة إلى نقل الموظفين الأمميين.
 
وحتى مساء الإثنين، سجل اليمن 2031 إصابة بكورونا؛ بينها 587 وفاة، 1266 حالة تعاف.
 
ولا يشمل ذلك مناطق سيطرة الحوثيين الذين أعلنوا حتى 18 مايو/أيار الماضي، تسجيل 4 إصابات بكورونا بينها حالة وفاة، وسط اتهامات رسمية وشعبية للجماعة بالتكتم عن العدد الحقيقي للضحايا.

المصدر: الأناضول
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر