"دعا لسرعة التنفيذ".. غريفيث: نعمل للبناء على اتفاق الأسرى لوقف إطلاق النار بأنحاء اليمن

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن جريفيث إنه يعمل للبناء على اتفاق تبادل الأسرى المعلن عنه يوم الأحد لتمهيد الطريق أمام وقف لإطلاق النار في جميع أنحاء اليمن يعقبه حل سياسي.

وأضاف في مقابلة مع رويترز بعد الإعلان عن الاتفاق بين الحكومة المعترف بها دوليا وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران قال جريفيث ”ما نحتاج إلى فعله الآن هو التأكد من الاتفاق سريعا على تسلسل إطلاق سراح الأسرى وتوقيته هنا اليوم وغدا حتى يتسنى لنا بعد ذلك المضي في الأمور اللوجيستية“.

وأضاف ”هدفنا بشكل عام في هذه اللحظة هو التوصل إلى اتفاق بشأن ما نصفه بإعلان مشترك وهو وقف لإطلاق النار على المستوى الوطني لإنهاء الحرب في اليمن وتصحبه إجراءات عديدة لفتح الموانئ والمطارات والطرق حتى يمكن للناس العيش قليلا“.

وفي وقت سابق أعلن المبعوث الأممي عن توصل الحكومة اليمنية ومليشيات الحوثي إلى اتفاق حركة للإفراج الفوري عن مجموعة أولى قوامها 1081 معتقلاً وسجيناً طبقاً لقوائم الأسماء المتفق عليها.

وقال في كلمة له أمام وفدي الحكومة والحوثيين، إنه" حان الوقت الآن للانتقال بسرعة وتصميم نحو التنفيذ فلا وقت لدينا نضيعه"..، مشيراً إلى أن إطلاق سراح 1081 شخصاً سيمثّل أكبر عملية إطلاق سراح حدثت في تاريخ النزاع في اليمن.

وأضاف، أنَّ إطلاق سراح المعتقلين سيفَرِّج هموم أكثر من ألف عائلة ممن سيعاد لمّ شملها مع أحبائها، بفضل عملكم وقراراتكم وسوف يعيد الطمأنينة ويحيي الأمل لغيرها من العائلات التي ما زالت تنتظر إطلاق سراح أحبائها وأصدقائها.

وتابع: سوف يرسل ذلك كله رسالة غاية في الأهمية حول النِّزاع، مفادها أنَّكم بإظهاركم حسن النوايا والاستعداد لتقديم التنازلات كما فعلتم، يمكن أن تنجح المفاوضات السلمية، وستنجح حتماً، في التفريج عن الشعب اليمني وبناء الثقة بعملية السلام.

ودعا الطرفان إلى البناء على هذا الإنجاز المهم والمضي قدماً معاً نحو حلّ متفاوض عليه لإحلال السلام الدائم في اليمن. وقال إن وما أنجزتموه اليوم يثبت لنا ولكل من يسمعنا، أنَّ ذلك ممكن. وستبقى الأمم المتحدة رديفاً داعماً للطرفين وللشعب اليمني كافَّة في سبيل بلوغ ذلك الهدف.


المصدر: رويترز+يمن شباب نت
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر