الهجرة الدولية: نزوح 8 ألف شخص خلال سبتمبر ومخيمات مأرب لم تعد كافية لاستقبال نازحين جدد

[ معاناة النازحين في مأرب ]

قالت منظمة الهجرة الدولية في اليمن، إن التصعيد العسكري في اليمن أدى إلى نزوح 8 ألف يمني خلال سبتمبر الجاري، وأن غالبية النازحين الجدد إلى مدينة مأرب (شرق اليمن) لم يجدوا مكاناً للذهاب إليه.
 
جاء ذلك في تصريحات للمتحدثة باسم المنظمة أوليفيا هيدون، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.
 
وأكدت هيدون، ان أنه في أيلول/سبتمبر "أدى التصعيد في القتال إلى نزوح 8000 شخص"، وأن 80٪ من النازحين الجدد الى مارب لم يجدوا مكانا للذهاب اليه وانهم اضطروا للاستقرار في مخيمات مزدحمة للغاية".
 
وقالت هيدون ،إن مأرب مزدحمة بالنازحين بالفعل والقِتال يزيد النزوح، وتضطر العائلات في المخيمات المكتظة إلى مشاركة أماكن ضيقة.
 
وأضافت "هذا أمر يبعث على القلق خاصة مع تفشي فيروس كورونا المستجد".
 
ويكثف الحوثيون منذ أشهر، هجماتهم على مدينة مأرب بهدف السيطرة عليها، الاّ أن قوات الجيش المسنودة بالمقاومة الشعبية أفشلت تلك الهجمات حتى الآن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر