#انقذوا_شريان_ تعز.. انطلاق حملة الكترونية للمطالبة بإصلاح طريق هيجة العبد

أعلنت حملة جسد واحد (مبادرة شبابية)، إطلاق حملة إلكترونية مساء اليوم، للمطالبة بإنقاذ شريان تعز الوحيد المتمثل بطريق هيجة العبد التي تربط المحافظة بالعاصمة المؤقتة عدن.

ودعت جسد واحد في بلاغ صحفي وصل "يمن شباب نت" نسخة منه، جميع الناشطين والإعلاميين إلى لمشاركة بفعالية في الحملة الالكترونية المطالبة بسرعة صيانة وتأهيل طريق هيجة العبد الذي يوشك على الانهيار التام.

وأشارت إلى أن الحملة ستبدأ في تمام الساعة الثامنة من هذا المساء الاثنين 21 سبتمبر 2020م بمختلف منصات التواصل الاجتماعي، عبر الهشتاجات: #انقذوا_شريان_تعز  و#هيجه_العبد.

وتهدف الحملة للضغط على الجهات المعنية في الحكومة والمحافظة للقيام بواجباتها تجاه منفذ المحافظة الوحيد في ظل استمرار الحصار الحوثي عليها للعام الخامس على التوالي.

وقالت جسد واحد في بيان لها أمس الأحد،: "لقد تحمل منفذ هيجة العبد أعباءً فاقت قدرته على التحمل، فالمنفذ الجبلي ذو المنعطفات الخطرة والشاهقة لم يكن مخصصاً لنقل البضائع ولحركة الشاحنات والحمولات الكبيرة، الأمر الذي تسبب بتهالك الطريق الإسفلتي بشكل متسارع وحول منعطفاته إلى أخاديد عميقة وخطرة".

واتهم البيان الحكومة وقيادة السلطة المحلية في محافظتي تعز ولحج  بتجاهل كارثة بحجم هيجة العبد والتي تنذر بمعاناة جديدة ومضاعفة لملايين السكان في المحافظة، تجعل من تلك القيادات شريكة في حصار المحافظة، ومتورطة في خنق أبنائها".

دعا جميع أبناء محافظة تعز إلى المشاركة الفاعلة في جميع الفعاليات والأنشطة الميدانية التي ستعلن عنها الحملة تباعاً".

وتقع طريق "هيجة العبد" على منحدر جبلي يصل ارتفاعه إلى 3 آلاف متر عن سطح البحر، وفيه يتواجد نحو 25 منعطفًا.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر