الجيش يسيطر على مواقع في "ماهيلة والرحبة" بمأرب والحوثيون يعترفون بمقتل قيادات بارزة

أعلنت القوات الحكومية السبت استعادة مواقع عسكرية مهمة في جبهات القتال (جنوب مأرب)، في الوقت التي اعترفت ميلشيات الحوثي بمقتل إثنين من القيادات الميدانية البارزة، وتشييع عدد آخر من قتلاها في العاصمة صنعاء، بعد مقتلهم في جبهات مأرب.
 

وقال اللواء الركن علي حميد القشيبي "إن أبطال القوات المسلحة والمقاومة تمكنوا اليوم السبت من تحرير واستعادة مواقع عسكرية استراتيجية في جبهة رحبة وماهلية". 
 

وأضاف في تصريح نقله موقع الجيش "سبتمبر نت"، أن المعارك أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى والأسرى من المليشيا الحوثية، بنيران قوات الجيش وغارات لمقاتلات التحالف. 
 

وأشار القشيبي "أن المليشيا الحوثية، تعيش انهيارات واسعة وتتكبد خسائر مادية وبشرية كبيرة، منيت بها في المعدات والأرواح، في مختلف جبهات القتال". 
 

وقال "أن مقاتلات التحالف لها دور فعال في المعركة، حيث قامت باستهداف تعزيزات المليشيا القادمة من محافظة البيضاء بغارات مكثفة وموفقة".
 

في غضون ذلك أعلنت ميلشيات الحوثي اليوم السبت، 14 من مقاتليهم بينهم قياديان بارزان برتبة عميد، خلال مواجهات مع القوات الحكومة، حيث تم تشييعهم في العاصمة صنعاء.
 

وقالت مصادر إعلامية حوثية "بين من تم تشييعهم، قياديان بارزان برتبة عميد هما "عادل العياني" و "يحيى قعيش"، مشيرة أن القتلى سقطوا خلال معارك في جبهات القتال. 
 

وخلال الأيام الماضية سقط المئات من مقاتلي ميلشيات الحوثي قتلى في جبهات محافظة مأرب، بينهم عشرات من القيادات الميدانية. 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر