ضبط طائرات استطلاع وأجهزة كانت في طريقها للحوثيين قادمة من عدن

[ السيارة تحمل على متنها شحنة من الطائرات المسيرة والأجهزة التقنية ]

ضبطت قوات موالية للحكومة اليمنية، شحنة أجهزة وطائرات مسيرة،كانت في طريقها من عدن(الخاضعة لسيطرة مليشيات الامارات) إلى مناطق سيطرة مليشيات الحوثي، جنوب تعز(جنوبي غرب اليمن).
 
وقال مصدر عسكري إن أفراد الكتيبة الثالثة في اللواء الرابع حزم، تمكنت من ضبط سيارة تحمل اجهزة وطيران مسير للاستطلاع، فجر الخميس، في نقطة الصبحي بمنطقة عيريم في مديرية القبيطة شمالي لحج، وفق "المصدر أونلاين".
 
ولفت المصدر إلى أن السيارة مونيكا لاند كروزر تتبع شركة العالمية حاولت الفرار من آخر نقطة للقوات الحكومية، ولجأ الجنود إلى إطلاق النار واعطاب إطاراتها، واعبقها اشتباكات بين القوات الحكومية والمليشيات الحوثية بهدف السيطرة على السيارة.
 
وبحسب المصدر، تمكن أفراد النقطة، من ضبط وتحريز حمولة السيارة أجهزة وطائرات استطلاع، وقبضت على شخص كان في السيارة، فيما تمكن السائق من الفرار إلى مواقع مليشيات الحوثي.
 
والجمعة أعلن الجيش الوطني، إسقاط طائرة استطلاعية أطلقتها ميليشيات الحوثي، أثناء ماكانت تحلق في منطقة العروس بمديرية صبر الموادم جنوبي شرق المدينة، لتصوير ورصد مواقع قوات الجيش.
 
وفي أكثر من مناسبة، ضُبطت شحنات أسلحة مهربة تابعة للحوثيين، قادمة من مناطق تسيطر عليها قوات إماراتية أو مليشيات محلية تابعة لها.
 
وفي تقرير سابق لفريق الخبراء الأممي، اتهم  الفريق، الإمارات العربية المتحدة، بتمويل شراء معدات للطائرة الحوثية المسيرة "قاصف-1" والتي يستخدمها الحوثيون في استهداف القوات الحكومية اليمنية أو مواقع سعودية.
 
وقال خبراء العقوبات، إنهم واصلوا التحقيق في "تسلسل العهدة فيما يتعلق بالمكونات التي جمعت من طائرات الحوثيين المسيرة من دون طيار التي تحطمت أو ضُبطت من أجل تحسين فهم شبكات الإمداد"، وأن الفريق وجد أفراداً وكيانات من أصول إيرانية مولوا عملية شراء إمدادات الطائرات المسيرة للحوثيين في اليمن.
 
وأكد التقرير أن عملية تمويل وشراء الطائرات تمت عبر حسابات بنكية في دولة الإمارات العربية المتحدة، الشريك الرئيسي للسعودية في قيادة التحالف العسكري ضد الحوثيين والمساند للحكومة الشرعية في اليمن.
 
وتقول الحكومة اليمنية، أن دولة الإمارات، انحرفت عن الأهداف المعلنة للتحالف العربي المساند للشرعية، وباتت تقوض عمل الحكومة في أكثر من محافظة يمنية، و تمول وتدعم تشكيلات عسكرية تسعى لانفصال اليمن.
 

مشاركة الصفحة:

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر