"خسرت 500 من عناصرها".. اللواء بحيبح: المليشيات أصبحت في أضعف حالاتها

[ قائد محور بيحان قائد اللواء 26 ميكا اللواء الركن مفرّح بحيبح ]

قال قائد محور بيحان اللواء الركن مفرّح بحيبح، اليوم الثلاثاء، إن مليشيا الحوثي الانقلابية، أصبحت في أضعف حالاتها، ولم تعد لديها القوة التي كانت تتمتع بها في السابق سواء في العتاد أو الأفراد.

وأضاف بحيبح في تصريح نقله المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن أبطال الجيش والمقاومة كبّدوا المليشيا الحوثية خسائر بشرية كبيرة جنوبي مأرب.

وتابع: كنموذج على ذلك خسرت المليشيا في مسافة لا تتجاوز 5 كم أكثر من 500 شخص من عناصرها علاوة على الجرحى والأسرى.

وقال إن أبطال الجيش الوطني ورجال القبائل تعاهدوا على القتال حتى الموت في سبيل الله وفي سبيل الوطن وفي سبيل الحياة بكرامة وعزّة. مؤكداً أن معنويات الأبطال مرتفعة جدًا ولا خيار لهم سوى القتال حتى تحقيق النصر.

ودعا اللواء بحيبح، كل القبائل وأصحاب الضمائر الحية لأن يستعيدوا أبنائهم الذين يقاتلون في صف الحوثي. فالحوثي يدفع بأبناء الناس ولا يهمه مصيرهم.

وأكد أن" صف الجيش الوطني الجمهوري السبتمبري هو من سينتصر، والمليشيات الكهنوتية أصبحت في أضعف حالاتها".

كما دعا قائد محور بيحان، كل اليمنيين الأحرار مدنيين وعسكريين لسرعة الانضمام إلى صف الجيش الوطني صف الجمهورية صف سبتمبر المجيد.

وعبر عن شكره لدول تحالف دعم الشرعية على الدعم والإسناد الكبير الذي يقدمونه لقوات الجيش الوطني، لافتا إلى أن صقور الجو يواصلون دك تحصينات المليشيات الحوثية ويدمّرون تعزيزاتها بدقّة وكفاءة عالية.

ومنذ أكثر من شهر تخوض قوات الجيش الوطني مسنودة بقبائل مراد معارك شرسة ضد مليشيات الحوثي في جبهات مديرتي رحبة وماهلية جنوبي محافظة مأرب بالتزامن مع معارك مماثلة في جبهتي المخدرة وصرواح غربا.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر