"توقع أن تُظهر السيول آثار جديدة".. مسؤول محلي بمأرب: أسرار الحضارة السبئية لم ترى النور بعد 

[ عرش بلقيس في مأرب ]

توقع مسؤول محلي في محافظة مأرب (شرق اليمن) أن تسفر السيول التي اجتاحت المحافظة خلال الأسابيع الماضية عن كشوفات أثرية جديد، داعيا إلى الاهتمام بمواقع الآثار التي هي بحاجة إلى صيانة وترميم.

وقال مدير هيئة الآثار بمأرب مبخوت مهتم "إن معظم أسرار الحضارة السبئية الموغلة في القدم مازالت رهن الاكتشاف، وأن الاكتشافات العلمية، التي قامت على بعض مواقع الآثار لم تظهر إلا اليسير مما توحي به من أسرار لما ترى النور بعد".

وتوقع، أن تسفر السيول، التي فاضت عن سد مأرب خلال الأيام الماضية عن كشوف أثرية جديدة في إحدى جنتي سبأ المذكورتين بالقرآن، والتي طمرتهما الرمال الكثيفة منذ قرون بعيدة، بحسب ما نقل موقع "سبتمبر نت".

وأشار مدير فرع الهيئة "إن الآثار بالمحافظة بحاجة ماسة إلى اهتمام كل الجهات المعنية بحماية التراث الثقافي، محلياً ودوليا ومنها "اليونسكو" (منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة) و "الأليسكو" (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم)".

وأضاف: "يجب أن يتم العمل على أن تكون المعالم والمواقع آمنة، وأن توضع لها الخطط وتقدم الموازنات المناسبة، لتفعيل البرامج والأعمال الأثرية لترميم وصيانة وحماية تلك المواقع".

وعن تضرر آثار مأرب من الفيضانات، قال مبخوت مهتم: "أن مواقع الآثار لم تتأثر كون المعابد الرئيسة (معبد أوام ومعبد بران ومدينة مأرب التاريخية عاصمة سبأ) لم تكن ضمن مسار فيضان السد". 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر