الحكومة تدعو مجلس الأمن لفرض عقوبات على الحوثيين المعرقلين لمعالجة خزان صافر

دعت الحكومة اليمنية، اليوم الاثنين، مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ إجراءات حازمة لإجبار الحوثيين على وقف تلاعبهم ومماطلتهم بشأن خزان صافر النفطي، بما في ذلك فرض عقوبات على القيادات الحوثية المتسببة في عرقلة معالجة هذه القضية.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها وزير الخارجية محمد الحضرمي، مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط جيمس كليفرلي(وفق وكالة الأنباء اليمنية سبأ).

وشدد الوزير الحضرمي على أهمية اتخاذ مواقف حازمة تجاه مماطلة مليشيا الحوثي ورفضها إلى اليوم السماح للفريق الأممي من الوصول لخزان صافر وتعمدها إبقائه كقنبلة موقوتة وورقة ضغط سياسية متجاهلة الكارثة الإنسانية والبيئية والاقتصادية التي يمكن أن يتسبب بها انفجار الخزان العائم أو تسرب النفط منه.

وعبر الحضرمي، عن تقديره للموقف البريطاني الداعم لحل قضية خزان النفط "صافر"..موضحا ان قضية صافر أصبحت قضية رأي عام محلي ودولي..

وفيما يتعلق بآلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، أوضح وزير الخارجية إلى أنها تعد خطوة مهمة على الطريق الصحيح..مؤكدا حرص الحكومة على تنفيذ كافة بنود الاتفاق وتطلعها لإعادة تطبيع الأوضاع في سقطرى وإخراج المعسكرات من العاصمة المؤقتة عدن.

وأشار إلى أن ذلك سينعكس ذلك إيجابيا على الوضع العام ويمكن مؤسسات الدولة من القيام بمهامها وحفظ الأمن والاستقرار وتقديم خدماتها للمواطنين بشكل أفضل.

وأكد وزير الخارجية أن التنفيذ الكامل لاتفاق الرياض يهدف في الأصل إلى تثبيت الأمن والاستقرار والحفاظ على الثوابت الوطنية وعلى رأسها استقرار وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية وذلك عن طريق توحيد الجهود لمواجهة المشروع الحوثي.

من جانبه عبر الوزير البريطاني، عن قلق بلاده بشأن وضع خزان النفط "صافر"..مؤكداً دعم بريطانيا لليمن واستمرارها في بذل الجهود لحل قضية صافر .

وجدد دعم بلاده لعملية السلام وجهود المبعوث الاممي إلى اليمن من اجل التوصل إلى حل دائم ومستدام للازمة اليمنية..متطلعاً إلى أن يتحقق الأمن والاستقرار في كافة ربوع اليمن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر