رئيس إصلاح عدن يطالب بالكشف عن نتائج التحقيق في الاغتيالات التي شهدتها العاصمة المؤقتة

[ البرلماني انصاف مايو ـ رئيس اصلاح عدن ]

طالب البرلماني اليمني ورئيس إصلاح عدن، إنصاف علي مايو، النيابة العامة، بالكشف عن نتائج التحقيق وهوية المتهمين في قضايا الاغتيال التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن، بمافي ذلك قضية اغتيال المهندس صالح حليس.
 
وقال مايو في تصريح صحفي إنه "لم يعد مقبولا عرقلة اجراءات التقاضي في ملف الاغتيالات التي شهدتها مدينة عدن وراح ضحيتها المئات من الكوادر والشخصيات السياسية والاجتماعية و الدينية وفي مقدمتهم المهندس الشيخ صالح حليس" وفق الصحوة نت.
 
وأضاف "نريد تحقيقاً شفافاً وعادلاً يكشف المتهمين في اغتيال الشيخ صالح حليس وكل عمليات الاغتيال الأخرى والجهات التي حرضت ومولت".
 
وتابع "ونحن نمر على الذكرى الرابعة لاغتيال المهندس الشيخ صالح حليس نطالب النيابة العامة بالكشف عن المتهمين والجهات التي وقفت خلف اغتياله ونطالب بتحريك ملف التقاضي أمام القضاء".
 
وأشار إلى أن مرور أربع سنوات دون تحقيق حقيقي يعد وصمة عار في جبين مؤسسة القضاء وسلطات الضبط القضائي.
 
وأكد أن هدف مسلسل الاغتيالات الرهيب الذي عصف بمدينة عدن كان هدفه هو افراغها من رموزها المؤثرين والتي كان احد عمالقتها المهندس الشيخ صالح حليس بوصفه رجل سياسة وفكر وتنوير.
 
واغتيل القيادي في حزب الاصلاح بعدن المهندس صالح حليس، في الخامس عشر من أغسطس من العام2016م، من قبل مجهولين، أثناء خروجه من مسجد الرضا.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر