قيادي إصلاحي يدعو محافظ تعز للعودة إلى المدينة والإشراف على جهود فرض الأمن

[ محافظ تعز ـ نبيل شمسان ]

استغرب قيادي إصلاحي، من غياب محافظ تعز، نبيل شمسان، عن مركز المحافظة في الوقت الذي تشهد فيه المدينة أعمال فوضى من قبل عصابات مسلحة.
 
وقال نائب إعلامية حزب الإصلاح، عدنان العديني، اليوم الأربعاء، في منشور له على "فيسبوك" تابعة محرر "يمن شباب نت"، "إلى المحافظ، أنت الرجل الأول في المحافظة، ويتوقع المواطن أن يجدك في اللحظات التي يحتاجك فيها، ولا أظن أن هناك أكبر من حاجته حين تنتشر العصابات وتضر مصالحه.. فلماذا تغيب حين لا يجوز الغياب؟!".
 
وأضاف: "ليس هناك ما يدعونا لشكر الأجهزة الأمنية في تعز؛ هي قامت بواجب تأخر كثيرا، وعليها أن تكمله بإتمام اجراءات التحقيق، ونقل المتهمين إلى القضاء".
 
وتابع القيادي الإصلاحي : "سوف نراقب سلوك سلطة تعز في هذا الملف، ولن نقبل بأقل من حكم القضاء بحق هؤلاء، ولا يعني تأييدنا لدورها المقاوم التنازع عن الحقوق الأساسية للمجتمع وعلى رأسها الأمن".
 
 جاء ذلك عقب يوم، من إعلان شرطة تعز تنفيذ حملة أمنية مشتركة لملاحقة وضبط المطلوبين والمتورطين بالأحداث التي شهدتها المدينة الأحد الماضي، والتي خلفت قتلى وجرحى.
 
وكان حزب الإصلاح بمحافظة تعز، قد دعا السلطة المحلية واللجنة الأمنية، الثلاثاء،  إلى سرعة القبض على جميع الخارجين عن القانون.. معربا عن إدانته للأحداث التي شهدتها المدينة مؤخرا.
 
وقال الإصلاح في بلاغ صحفي وصل "يمن شباب نت" نسخة منه، إن "الأحداث الحاصلة في مدينة تعز والمحافظة، تحتاج إلى مزيد من الحزم من السلطة المحلية واللجنة الأمنية في فرض النظام وتنفيذ قرارات الدولة بصرامة بعيدا عن أي تهاون أو تباطؤ، والتي من شأنها إشاعة الفوضى وإطلاق يد الخارجين عن القانون".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر