شركة طيران سعودية تُرغم 250 راكباً يمنياً على النزول في مطار جيبوتي

[ مطار جيبوتي ت ارشيفية ]

أجبرت شركة طيران سعودية خاصة، 250 يمني بالنزول في مطار جيبوتي بدلاً من إيصالهم إلى مطار سيئون بمحافظة حضرموت، شرق اليمن.
 
وقال المركز الأمريكي للعدالة إن شركة السيف للطيران (سعودية خاصة) تخلت عن 250 راكبا يمنيا في مطار جيبوتي بدلا من إيصالهم إلى مطار سيئون بحسب خط الرحلة المفترض.
 
وفي بيان نشره على صفحته بموقع فيسبوك، نقل المركز عن مسافرين يمنيين عالقين في جيبوتي قولهم إن شركة السيف للطيران أرغمتهم على النزول في مطار جيبوتي ومنعهم طاقمها من التصوير أو البقاء في الطائرة وتم إطفاء التكييف مما اضطر الركاب للنزول.
 
وقال المركز إن السلطات الجيبوتية وزعتهم (المسافرين) على بعض الفنادق بعد يوم طويل ومضني من السفر والانتظار في صالتي مطار دبي التي أقلعوا منها ثم جيبوتي التي وصلوا اليها.
 
ودعا المركز وزارتي الخارجية والمغتربين اليمنية الى التدخل والزام الشركة الناقلة سرعة نقل العالقين الى مطار سيئون وتعويضهم عما لحقهم من ضرر، وتوجيه السفارة اليمنية في جيبوتي تقديم الرعاية للعالقين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر