السيول تهدد بكارثة حقيقة والحكومة تدعو المنظمات لإغاثة المتضررين ومعالجة آثار السيول

باتت السيول تشكل كارثة حقيقة على المواطنين في عدد من المحافظات، حيث بوفاة العشرات وجرف مزارع ومساكن، ومازالت تهدد السكان، وهذا ما جعل الحكومة تدعو المنظمات الإنسانية لمساعدة المتضررين وإغاثة المنكوبين من السيول.
 
ودعا وزير الإدارة المحلية عبد الرقيب فتح، الأمم المتحدة للقيام بالمعالجات السريعة واللازمة لآثار الأمطار والسيول على السدود والحواجز المائية في محافظتي عمران ومأرب وبقية المحافظات.
 
جاء ذلك في خطاب الموجه لمنسقة الشؤون الإنسانية، ليز غراندي، وشدد "على أهمية القيام بالمعالجات السريعة واللازمة لأثار الامطار والسيول على السدود والحواجز المائية وإيجاد معالجات لانجراف المساحات الزراعية وأملاك المزارعين في محافظات مأرب وعمران وأبين ولحج والحديدة وغيرها من المحافظات".
 
 وطالب بوضع خطط إنقاذ ودعم السلطات المحلية في المحافظات المتأثرة من السيول والفيضانات، والتنسيق مع بقية المنظمات ذات العلاقة بسرعة ارسال الفرق الميدانية الى المناطق المتأثرة من السيول والفيضانات ومد المحتاجين بالمساعدات الضرورية وتوفير مخيمات لنقل النازحين الى أماكن آمنة بعيد عن مجاري السيول.
 
ودعا وزير الإدارة المحلية، السلطات المحلية في المحافظات، الى سرعة حصر الاضرار والمتضررين، والرفع بالتقارير العاجلة عن الأضرار والإجراءات المتخذة حيال ذلك، والتنسيق المستمر مع المنظمات الأممية والدولية.
 
من جانبها دعت وزيرة الشؤون الاجتماعية ابتهاج الكمال، منظمات المجتمع المدني للتدخل العاجل والسريع لمد المتضررين نتيجة السيول في محافظة الحديدة ومناطق الساحل الغربي بكافة الاحتياجات اللازمة.
 
وقالت: "إن الاضرار الكبيرة التي تعرضت لها مناطق الساحل الغربي وتسببت بخسائر كبيرة في الممتلكات الخاصة والعامة وخسائر في الثروة الحيوانية والمساحات الزراعية".
 
مشيرة الى أن الحالة الانسانية التي يمر بها المتضررين في تلك المناطق مأساوية جداً وتستدعي التدخل العاجل والسريع لمد المتضررين الاحتياجات الضرورية.
 
ودعت الوزيرة، المنظمات الاممية والاقليمية والدولية الى التدخل الانساني في إغاثة المتضررين ومدهم بالمساعدات الايوائية والغذائية وكافة الاحتياجات الضرورية والتخفيف من معاناتهم.
 
وتوقفت مهمة الوزراء في الحكومة الشرعية عند المناشدات فقط خلال الأيام الماضية، في الوقت الذي يتعرض المواطنين لخسارة كبيرة في أموالهم ومصادر رزقهم، واعدد الضحايا يتكاثر نتيجة استمرار هطول الامطار.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر