عدن: مقتل عنصرين من "الانتقالي" في اشتباكات أثناء مداهمة منزل في الشيخ عثمان

 
 
قتل عنصران وأصيب ثلاثة أخرون، بينهم طفلة، في اشتباكات اندلعت أمس الجمعة في محافظة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن).
 
وأفاد مصدر محلي بأن قوة تابعة لما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي"، المدعومة إماراتيا، داهمت منزلا في حي الشيخ عثمان، بمدينة عدن، - الخاضعة لسيطرة المجلس منذ آب/ أغسطس 2019- " بحسب ما نقل موقع "عربي21".
 
وأضاف المصدر "أن القوة التابعة للانتقالي، داهمت منزلا لشخص يدعى "علي البدوي" من سكان حي الشيخ عثمان، شمال عدن، مشيرا إلى أنه أعقب المداهمة اشتباكات بين موالين "للبدوي" والقوة التي يقودها، أوسان العنشلي، قائد ما يسمى "لواء العاصفة" التابع للمجلس الجنوبي.
 
وبحسب المصدر فإن عنصرين من قوات "الانتقالي" قتلوا وأصيب ثالث، في حين أصيب أيضا، البدوي، والذي يقود كتيبة في اللواء العاشر عمالقة، المتمركز في جبهة الساحل الغربي من البلاد.
 
وأكد المصدر أن البدوي، نجح في الفرار بعد إصابته بالاشتباكات، قبل أن يتم تعزيز القوة التابعة للانتقالي، حيث اقتحمت منزله في منطقة السيلة، وأضرمت النار فيه.
 
يأتي ذلك، بعد ثلاثة أيام فقط من إعلان السعودية عن آلية جديدة لتنفيذ اتفاق الرياض، تم الموافقة من قبل الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر