حزب الإصلاح: شعبنا اليمني يتنزع فرحة العيد من مخالب الموت الذي أشاعته ميلشيات الحوثي

 
قال حزب الإصلاح "إن شعبنا اليمني الذي يحتفل بعيد الأضحى المبارك منتزعا الفرحة من بين مخالب الموت الذي أشاعته مليشيات الحوثي الإيرانية في كل زاوية وشارع وقرية، لهو قادر على صناعة الفرحة الكبرى وعيد الأعياد بالتحرر والخلاص من هذا الكابوس الجاثم على صدورنا جميعاً".
 
وأضاف في بيان تهنئة - بمناسبة عيد الأضحى - "لن تعود الروح لأعيادنا إلا بنفض غبار الكهنوت البغيض الذي جعل حياة اليمنيين سواداً حالكاً حين انتزع حياتهم واستثمر في جماجمهم ومصادر رزقهم، وحول مناطق سيطرته الى سوق سوداء لكل شيء، ومنح السلالة حق مراكمة الثروات من آلام وأوجاع البسطاء".
 
وأشار "وبحجم المعاناة التي خلفها الانقلاب الحوثي واتساع رقعة الحاجة والعوز وشظف العيش يتحتم على الحكومة وبمساعدة تحالف دعم الشرعية والمجتمع الدولي القيام بجهد استثنائي يخفف من حدة المعاناة وقساوتها".
 
ولفت الإصلاح إلى أن عيد الاضحى يتزامن مع نجاح الجهود التي توجت خلال اليومين الماضيين بإعلان آلية تنفيذية لتسريع اتفاق الرياض، مثمناً التنازلات التي قدمتها الشرعية من اجل انجاح اتفاق الرياض باعتباره المدخل لعودة الدولة ومؤسساتها وتوسيع قاعدة المشاركة السياسية والتفرغ لمعركة استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران.
 
وهنأ حزب الإصلاح الشعب اليمني في الداخل والخارج وقيادته السياسية، وخص الإصلاح بالتهنئة أبطال الجيش الوطني والمقاومة الذين يحيون العيد في المواقع والمتارس والثغور يذودون عن كرامة اليمنيين وحقهم في الحياة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر