الرئيس يلتقي أعضاء اللجنة الوطنية للتحقيق بانتهاكات حقوق الإنسان

أشاد الرئيس عبدربه منصور هادي، بجهود اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان التي بذلتها خلال الفترة المنصرمة على الصعيد الميداني.

واستعرض الرئيس خلال استقباله اليوم الأحد أعضاء اللجنة برئاسة القاضي قاهر مصطفى جملة من التطورات التي شهدتها وتشهدها البلاد في مختلف المستويات، مقدماً شرحاً موجزاً لتجربة السنوات الماضية منذ عملية التحول التي شهدتها بلادنا المرتكزة على المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ووصولا الى توافق الشعب اليمني عبر مخرجات الحوار الوطني وانجاز مسودة الدستور التي انقلب عليها الحوثي وصالح لفرض اجندة وتجربة دخيلة على وطننا ومجتمعنا .

وقال " ان من محاسن عمل اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان رصد الانتهاكات اولاً بأول ومتابعتها في ظل الظروف الصعبة لحالات الانتهاكات المستمرة من قبل الانقلابيين حتى اللحظة ضد المدنيين عبر تفجير المنازل وتهجير الأسر وحصار المدن وقتل الابرياء من الأطفال والنساء وضحايا الألغام والمتفجرات التي يزرعها الانقلابيين في كل مكان وبصورة بشعه".

وتسلم الرئيس تقريراً مصوراً من رئيس اللجنة القاضي قاهر مصطفى يتضمن الانتهاكات بتفاصيلها المختلفة بما فيها تجنيد الأطفال والقصر من قبل الانقلابيين والزج بهم في حروبهم العبثية ،وكذلك حالات الاعتقالات خارج القانون والإخفاء القسري وغيرها من الحالات المرصودة التي تضمنها التقرير بجوانبها المختلفة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر