دعت لوقف مراوغة الحوثيين..

الحكومة تطالب مجلس الأمن باتخاذ قرارات حازمة لإنهاء أزمة "خزان صافر"

[ مجلس الأمن يقر بالإجماع تمديد عمل البعثة الأممية بالحديدة ]

طالبت الحكومة اليمنية، مجلس الأمن الدولي باتخاذ قرارات حازمة إزاء استمرار تلاعب  مليشيا الحوثي ومراوغتها دون اتخاذ معالجات حقيقية تنهي مخاطر تسرب أو غرق أو انفجار ناقلة النفط صافر والتهديد البيئي الكارثي الذي تمثله على اليمن والإقليم والعالم أجمع.
 
جاء ذلك في تصريح لوزير الإعلام  معمر الإرياني، قبل ساعات من عقد مجلس الأمن جلسة خاصة لمناقشة القضية، نقلته عنه وكالة "سبأ" الرسمية.
 
وأوضح الوزير أن "موافقة مليشيا الحوثي الإيرانية على معاينة وتقييم فريق فني تابع للأمم المتحدة لناقلة النفط صافر مراوغة سياسية جديدة تستبق جلسة مجلس الأمن المقررة".
 
وأضاف "أن الموافقة الحوثية تقتصر على معاينة وتقييم خزان النفط صافر وليس قطره أو تفريغ حمولته من النفط الخام".
 
وأكد "الارياني" "أن مصداقية المجتمع الدولي حيال تلاعب ومراوغة مليشيا الحوثي المتواصلة أمام اختبار حقيقي في جلسة مجلس الأمن الدولي التي ستتناول مخاطر تسرب أو انفجار ناقلة صافر، والتي تتخذها المليشيا أداة للابتزاز والمساومة غير آبهة بالنتائج والأضرار الكارثية على اليمن والمنطقة".
 
وأشار الوزير إلى أن "تسرب النفط من خزان صافر سيقود لكارثة بيئية واقتصادية وإنسانية، وانقراض أنواع بحرية نادرة لا توجد سوى في البحر الأحمر، وتضرر الشعب المرجانية في البحر الأحمر التي باتت -بحسب خبراء- الأمل الوحيد في وجه احتمال انقراضها في باقي البحار والمحيطات نتيجة التغير المناخي".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر