هو الثاني خلال أيام...

مسؤول محلي بـ"حضرموت" يعلّق أعماله احتجاجًا على تهميش المحافظة

[ الوكيل الصيعري ]

أعلن، الشيخ محمد صالح الكمام بن جربوع الصيعري، الاثنين، تعليق أعماله من منصبه كوكيلاً لمحافظة حضرموت المساعد لشؤون الصحراء؛ احتجاجاً على إقصاء وتهميش محافظة حضرموت.

وقال الوكيل الشيخ محمد الصيعري، في بيان له حصل "يمن شباب نت"، على نسخه منه، "أنا الشيخ محمد صالح الكمام بن جربوع الصيعري، أعلق عملي بصفتي وكيلاً لمحافظة حضرموت المساعد لشؤون الصحراء".

وأرجع الوكيل الصيعري سبب تعليقه العمل، إلى أنه يأتي "تضامنًا لأجل مستقبل حضرموت وأهلها، وتنفيذًا لمخرجات لقاء حلف حضرموت ومؤتمر حضرموت الجامع المنعقد في 11يوليو2020م بمديرية غيل بن يمين، بكل ما تضمنه من تفاصيل عدا الأمور الخدماتية، حد قوله".

وأمس علّق الوكيل الأول لمحافظة حضرموت، الشيخ عمرو بن علي بن حبريش العليي، عمله من منصبه في السلطة المحلية، لذات السبب.

وتأتي هذه الخطوات، بعد اجتماع لقيادات بحلف حضرموت ومؤتمر حضرموت الجامع، ومنظمات وأطياف المجتمع المدني، أعلنت فيه تعليق أعمالها الرسمية من قيادة السلطة المحلية، بكافة مؤسساتها ودوائرها غير الخدماتية والعسكرية والأمنية. 

وحثت القادة بحضرموت، إلى إعلان موقف رسمي في الاتجاه نفسه، محذرين الجميع من عدم الاستجابة السريعة، وسيكون لهم موقف أكثر حسمًا إذا لم يتم ذلك.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر