الحكومة: محاولة الحوثيين استهداف سفن الملاحة الدولية "عمل إرهابي" 

[ صورة أرشيفية لناقلة نفط في مضيق باب المندب بالبحر الأحمر (أ ف ب) ]

أدانت الحكومة اليمنية، الخميس، محاولة استهداف المليشيا الحوثية لسفن التجارة الدولية في البحر الأحمر، وباب المندب؛ باستخدام زورقين مفخخين.

وكان التحالف، قد أعلن، تدميره لزورقين مفخخين مسيّرين عن بُعد، تابعين لمليشيا الحوثي، فجر الخميس، بالقرب من ميناء الحديدة، شكلا تهديدًا وشيكًا على الملاحة الدولية.

ونقلت وكالة سبأ عن وزير الاعلام معمر الإرياني قوله، إن استمرار المليشيا الحوثية المدعومة إيرانيا في تهديد خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر، وباب المندب باستخدام الزوارق المفخخة التي تنطلق من ميناء الحديدة، ويتم التحكم بها عن بعد والالغام البحرية، عمل إرهابي جبان، يستهدف مصالح العالم، ويمثل تهديدًا لحركة التجارة، والأمن والسلم الدوليين‏.

وأشار الارياني الى أن هذه المحاولات الإرهابية المتواصلة من قبل مليشيا الحوثي لاستهداف خطوط الملاحة الدولية، تنفيذ حرفي لتهديدات قيادات النظام الإيراني والحرس الثوري بغلق البحر الأحمر وباب المندب، أمام ناقلات النفط، وسفن التجارة الدولية، وتأكيد إضافي على تبعية المليشيا وانقيادها الكامل خلف طهران‏.

وطالب الارياني المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدانة هذه الممارسات الإرهابية، واتخاذ موقف حازم تجاه أنشطة النظام الإيراني المزعزعة لأمن واستقرار المنطقة والعالم، ودعم الحكومة لاستعادة الدولة، وتثبيت الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب وتأمين خطوط الملاحة الدولية، وتوفير حياة كريمة لليمنيين.

وكان التحالف قد أعلن، الخميس، عن "تنفيذ عملية نوعية لاستهداف وتدمير هدفين عسكريين مشروعين يتبعان للمليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران على مسافة (6) كلم جنوب ميناء (الصليف) بمحافظة الحديدة"، وعلى مسافة (215) متراً من الساحل، تم تجهيزهما لتنفيذ أعمال عدائية وعمليات إرهابية وشيكة بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر