رابطة حقوقية تناشد الأمم المتحدة بالتحرك لإطلاق سراح المختطفين في سجون الحوثي والانتقالي

[ مختطفون ـ تعبيرية ]

ناشدت رابطة "أمهات المختطفين" مجلس الأمن الدولي، والأمين العام للأمم المتحدة، "أنطونيو غوتيرس"، والمبعوث الأممي إلى اليمن" مارتن غريفيث" بسرعة التحرك والعمل على الإفراج على المختطفين في سجون جماعة الحوثي، والمعتقلين تعسفاً والمخفيين قسراً في سجون المجلس الانتقالي "المدعوم اماراتياً".
 
جاء ذلك في بيان  نشرته الرابطة اليوم، على لسان مسؤولة العلاقات الخارجية فيها "أفراح الأكحلي".
 
وقالت الأكحلي في مناشدتها: " إن معاناتنا تتضاعف كل يوم جراء استمرار احتجاز أبنائنا في سجون سيئة وتعريضهم للتعذيب الوحشي وحرمانهم من الرعاية الصحية وسط تفشي الأوبئة في سجون احتجازهم مما يعرض حياتهم للخطر الداهم"
 
وأضافت: أن القانون الدولي الإنساني ومواثيق الأمم المتحدة تجرمان استمرار اختطاف مدنيين دون أي مسوغ من قبل جماعة الحوثي والمجلس للانتقالي، داعية الجهات الدولية القيام بواجباتها والانتصار لقضية آلاف المختطفين العادلة.
 
ودعت الأكحلي المنظمات الدولية التحرك للعمل على إطلاق سراح المختطفين والمعتقلين تعسفاً والمخفيين قسراً انتصارا للحقوق والمواثيق والمعاهدات الدولية.
 
وأشارت إلى أن التقارير الواردة والتحذيرات الأممية بشأن أوضاع المختطفين في السجون تتحدث عن مصير كارثي يتهدد حياتهم، مطالبة بسرعة الدفع والتحرك باتجاه الإفراج عنهم بعد سنوات من اختطافهم في سجون جماعة الحوثي والمجلس الانتقالي الجنوبي.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر