"تكتل دعم الشرعية" يحذّر من مشاريع التقسيم في تعز ويدعو للتصدي لها

 حذّر تكتل دعم الشرعية وتحرير محافظة تعز من مشاريع التقسيم والتجزئة، داعيًا السلطات الرسمية إلى طرد ما وصفها بـ "الجماعات المسلحة والمليشيات المتواجدة في مدينة التربة".
 
وقال التكتل في بيان اليوم الجمعة، وصل "يمن شباب نت" نسخة منه، إن حادث اختطاف رئيس لجنة التحصيل الضريبي بمنطقة السمسرة وليد السامعي، تم من قبل أفراد كانوا يجنون اموالا طائلة من تحصيلهم للضرائب بطرق غير شرعية، ويعملون بحماية قيادات عسكرية تتبع اللواء 35 مدرع.
 
وأشار إلى أن انتشار الشرطة العسكرية غي مدينة التربة "أزعج المطلوبين أمنياً، وأصحاب المصالح الشخصية والمنتفعين من التوريدات الضريبية".
 
واضاف أن تعهد قيادة اللواء 35 مدرع في تسليم خاطفين رئيس لجنة التحصيل الضريبي، أستدعى بقاء أفراد الشرطة العسكرية في مدينة التربة.
 
وشدد البيان على ضرورة قيام الحكومة الشرعية بفرض هيبة الدولة وتطبيق القانون وتعزيز تواجدها في كل مديريات المحافظة المحررة.
 
ودعا البيان إلى حل كافة الاشكاليات بين الأجهزة الأمنية، والعسكرية وتوحيد قرارها، ومحاسبة ومحاكمة كل من يتمرد على قرارات قيادة السلطة المحلية والعسكرية في المحافظة.
 
وطالب التكتل بضبط المطلوبين أمنياً، وانهاء كافة أعمال البلطجة والتقطعات على طول مديريات محافظة تعز، بالإضافة إلى طرد كافة الجماعات المسلحة والمليشيات المتواجدة في التربة، ونقل كافة المعسكرات المتواجدة بالمدينة الى مسرح عملياتها العسكرية.
 
كما شدد على ضرورة دعم قوات الشرطة العسكرية وبقية الأجهزة الأمنية لتمكينها من القيام بواجبها، وإلزام كافة الوحدات الأمنية والعسكرية برفع مستوى الحذر الأمني منعا لتسلل مجاميع من مليشيا الحوثي عبر المخاء الى مدينة التربة.
 
وأكد البيان على أهمية حماية تعز من التقسيم والتجزئة وإفشال كافة المخططات التي تسعى لفصل الحجرية عن تعز. داعيًا الحكومة الشرعية إلى سرعة استكمال تحرير محافظة تعز من الحوثيين، واستعادة مديرية المخا والساحل التابعة لمحافظة تعز من قبضة القوات المدعومة إماراتيًا.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر