الأمم المتحدة تحذر من انهيار العمليات الانسانية في اليمن

[ الأمم المتحدة: 80% من اليمنيين بحاجة إلى المساعدات الانسانية بسبب الحرب ]

حذرت الأمم المتحدة، الخميس، من انهيار عملية تقديم المساعدات الإنسانية في اليمن، ما لم يفِ المانحون بتعهداتهم.
 
جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام، عبر دائرة تلفزيونية مع الصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.
 
وقال دوجاريك، إن "وكالات الإغاثة قامت بتوسيع خطط الاستجابة لوباء كورونا إلى 12 ألف طن متري من المعدات الطبية ومجموعات الاختبار والأدوية، مع وصول 8.616 أطنان مترية من المساعدات الطبية إلى البلاد".
 
وأضاف: "في 2 يونيو (حزيران) الماضي، أعلن المانحون الدوليون تعهدات بمجموع 1.35 مليار دولار، وهو أقل من 2.41 مليار اللازمة لتغطية الأنشطة الإنسانية الأساسية في الأشهر الستة الأخيرة من العام".
 
ولفت دوجاريك إلى أنه "مع تقديم 558 مليون دولار فقط حتى الآن، فإن عملية المساعدة على شفا الانهيار، ما لم يفِ المانحون بتعهداتهم على الفور".
 
وحتى مساء الخميس، سجل اليمن 1221 إصابة بكورونا، بينها 325 وفاة، و513 متعافين.
 
ولا تشمل هذه الحصيلة الإصابات في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، الذين أعلنوا حتى 18 مايو/ أيار الماضي، تسجيل 4 حالات فقط بينها وفاة واحدة، وسط اتهامات رسمية وشعبية لهم بالتكتم عن العدد الحقيقي للضحايا.
 
وخلفت الحرب التي تشهدها البلاد منذ أكثر من 6 سنوات إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، إذ بات أكثر من 80 بالمئة من سكان اليمن يعتمدون على مساعدات للبقاء على قيد الحياة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر