برلماني عن تشكيلة الحكومة القادمة: "شركاء متشاكسون ولن نجني إلا الخيبات"

[ من مراسيم توقيع اتفاق الرياض ]

وصف عضو مجلس النواب اليمني على عشال، الحكومة القادمة التي يتم النقاش حول تشكيلتها بناء على اتفاق الرياض بأنها "حكومة شركاء متشاكسون وكذبة كبرى".
 
وقال عشال في – تغريدة بحسابة في موقع "تويتر"- "مالم تكن - أي الحكومة المقبلة - واحدية التوجه والمسار حاضرة في اذهان رئيسها ووزرائه ومكوناتهم السياسية فصدقوني لن نجني الا الخيبات".
 
وأضاف: "أما ان نمتطي قارباً واحداً وكلٌ منا يُجدف في اتجاه فلا اظنه قارباً سيكون للنجاة بل للهلكة وإفساد الحياة".
 
وتساءل النائب عشال قائلاً: ترى هل يدرك الضامن مكمن الخلل؟ في إشارة إلى المملكة العربية السعودية التي ترعى اتفاق الرياض الموقع في 5 نوفمبر 2019، والذي مازال متعثر في ظل خروقات يمارسها الانتقالي بدعم من دولة الإمارات.
 
وتجري في العاصمة السعودية الرياض نقاشات بين هيئة مستشاري الرئاسة وهيئة رئاسة البرلمان حول معايير اختيار الوزراء الجدد والذين سيكون منهم ممثلين للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، بموجب الشق السياسي من اتفاق الرياض.
 
وتأتي التحركات السعودية لتطبيق اتفاق الرياض، وتشكيل حكومة جديدة عقب سيطرة الانتقالي على جزيرة سقطرى، ومصادرة حاويات نقود في العاصمة المؤقتة عدن وحضرموت، في تصعيد ضد الحكومة الشرعية ومحاولة فرض أمر واقع عليها.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر