خلال لقائه السفير الأمريكي.. الرئيس هادي يجدد تمسكه بخيارات السلام

[ خلال لقاء الرئيس هادي بالسفير الأمريكي ]

جدّد، الرئيس عبد ربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، تمسكه بخيارات السلام؛ لحقن دماء اليمنيين.

جاء ذلك خلال لقائه الثلاثاء، بالسفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هنزل. مشيدًا بدعم الولايات المتحدة الدائم لأمن واستقرار ووحدة اليمن.

وبحسب وكالة سبأ، فقد أشار الرئيس هادي، إلى جهود الحكومة التي تبذلها في إطار الحرص والالتزام على تنفيذ بنود اتفاق الرياض الذي ترعاه المملكة العربية السعودية.

وأكد الرئيس هادي، على عمق العلاقات اليمنية الامريكية في مختلف المجالات من خلال استراتيجية التعاون والشراكة في مواجهة التدخلات المزعزعة لأمن اليمن والمنطقة، والملاحة الدولية من قبل مليشيا الحوثي.
 
ونوّه إلى التهديدات التي تقوم بها مليشيا الحوثي، ومن خلفها ايران التي تعمل على الدوام، وبكافة الوسائل على تهريب الاسلحة لاذرعها وادواتها لاطالة الحرب وتهديد دول الجوار.

ولفت الى التنازلات التي قدمتها الحكومة الشرعية في سبيل ذلك، والتي تصطدم على الدوام بعجرفة وتعنت مليشيا الحوثي الانقلابية لتنفيذ أجندة دخيله خدمة لمشروع ايران في المنطقة.

من جانبه، أكد السفير الامريكي على مواقف بلاده الداعمة لليمن وقيادتها الشرعية.. مثمنًا جهود الرئيس في إحلال السلام ومواصلة إنجاح اتفاق الرياض لخلق أمن واستقرار شامل ينعكس ايجابًا على واقع ومعيشة المجتمع.

وخاطب السفير الأمريكي الرئيس هادي خلال اللقاء بالقول: "إن قيادكم تحظى بدعم الولايات المتحدة وسنكون كذلك على الدوام داعمين لليمن لتجاوز مختلف تحدياته".

جدير بالذكر أن هذا اللقاء يأتي بالتزامن مع لقاء أخر عقده الرئيس هادي مع المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيت، والذي قال إنه عرض خلال اللقاء مسودة اتفاق شامل لوقف إطلاق النار في اليمن.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر