وزارة الإعلام تدين اغتيال "القعيطي" وتقول إن الإرهاب الذي يضرب عدن هو نتيجة لغياب الدولة

أدانت وزارة الإعلام اليمنية، اليوم الأربعاء، جريمة اغتيال المصور الصحفي نبيل القعيطي في العاصمة المؤقتة عدن الخاضعة لسيطرة ميليشيات الانتقالي المدعوم إماراتياً.

وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية(سبأ) إن "الإرهاب والفوضى الذي يضرب العاصمة المؤقتة عدن هو نتيجة لغياب الدولة ومنع مؤسساتها (المحلية، الأمنية، والعسكرية)من أداء مهامها، وتشكيل مليشيات مسلحة خارج إطار الدولة والدستور والقانون، والانقلاب الذي قادته في نهاية المطاف في أغسطس الماضي".

وطالبت وزارة الإعلام بسرعة تمكين الأجهزة الأمنية من القيام بمهامها في حفظ الأمن والاستقرار في العاصمة المؤقتة عدن وفتح تحقيق عاجل في جريمة اغتيال الصحفي القعيطي وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل والرادع ليكونوا عبرة لغيرهم، وبما يسهم في إيقاف مسلسل الاغتيالات التي تمت في وضح النهار بعدن وطالت المئات من الأبرياء من المدنيين والعسكريين..

وأكدت أن تنفيذ اتفاق الرياض هو الطريق الآمن لتحقيق الاستقرار في عدن والمحافظات المجاورة.

وأمس الثلاثاء؛ اغتال مسلحون مجهولون يستقلون سيارة سوداء"القعيطي" أمام منزله في مديرية دار سعد في عدن.

وتشهد عدن منذ سيطرة ميليشيات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً فوضى أمنية عارمة واغتيالات طالت العشرات من مختلف شرائح المجتمع.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر