قوات خفر السواحل تنفي شائعة احتلال جزيرة حنيش

[ أرخبيل جزر حنيش ]

نفت قوات خفر السواحل بقطاع البحر الأحمر، الشائعات التي تحدثت عن احتلال جزيرة حنيش من قبل قوات ارتيرية.
 
ونقل "المصدر أونلاين" عن قائد قطاع خفر السواحل في البحر الأحمر، العقيد عبدالجبار زحزوح قوله: إنه "لا صحة للإشاعات التي تتحدث عن احتلال جزيرة حنيش من قبل قوات ارتيرية".
 
وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا على نطاق واسع الليلة الماضية، شائعة احتلال ارتيريا لجزيرة حنيش.
 
جاء ذلك بعد اعتراض قوات إرتيرية  لثمانية قوارب صيد يمنية في المياة الإقليمية اليمنية والاعتداء عليهم بالضرب ومصادرة 7 سبعة من قواربهم، السبت الماضي.
 
وقال أحد الصيادين في تصريح لـ "المصدر أونلاين" أن البحرية الإرتيرية أجبرت الصيادين (عددهم 54) على ركوب قارب واحد، والعودة إلى الساحل اليمني، بعد أن اعتدوا عليهم بالضرب والإهانات ومصادرة قواربهم والسمك الذي كانوا قد صادوه.
 
وتخضع أرخبيل جزر حنيش القريب من خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر، بما فيها جزيرتي حنيش الكبرى والصغرى لقوات خفر السواحل الموالية للحكومة اليمنية، منذ تحريرها من مليشيات الحوثيين في ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٥م، وترابط فيها قوات أخرى مدعومة من الامارات.
 
وكانت ارتيريا أحتلت جزيرتي حنيش الكبرى والصغرى عام 1995، قبل أن تنجح الدبلوماسية اليمنية في إجبارها على الانسحاب والاعتراف بالسيادة اليمنية على الأرخبيل عن طريق التحكيم الدولي.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر