احتجاجات شعبية في عدن تندد بتردي الخدمات وتطالب بعودة الدولة

[ احتجاجات شعبية في عدن تندد بتردي الخدمات وتطالب بعودة الدولة ]

تظاهر العشرات من أبناء مدينة عدن، جنوبي اليمن، مساء السبت، احتجاجاً على انقطاع خدمة الكهرباء وانهيار الخدمات الأساسية.
 
وقالت مصادر محلية، إن عشرات المحتجين قطعوا عددا من الشوارع الرئيسية في مدينة كريتر (وسط)، والمنصورة(شرق) وأضرموا النيران في الإطارات، ومنعوا المركبات من العبور، منددين بانقطاع التيار الكهربائي، وتردي الخدمات الصحية، وانتشار الأمراض والأوبئة التي حصدت أرواح المئات من السكان.
 
وردد المتظاهرون عبارات تندد بالانتقالي الذي يحكم سيطرته على العاصمة المؤقتة من العاشر من أغسطس الماضي، وتطالب بعودة الدولة.
 
وتأتي هذه الاحتجاجات امتداداً لاحتجاجات شهدتها عدن، خلال الأسابيع الماضية، احتجاجات على تردي الخدمات، وسيطرة "الانتقالي" على المدينة، وعدم سماحه بعودة الحكومة لمواجهة الوضع الكارثي الناتج عن انتشار الأوبئة، عقب السيول التي ضربت المدينة في أبريل الماضي، إضافة إلى تفشي كورونا.
 
وأمس السبت خرجت منظومة الكهرباء عن الخدمة بسبب خلل فني وزيادة الحمولة.
 
وأعلن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، في 26 أبريل الماضي، ما سماه "إدارة ذاتية" في محافظات الجنوب اليمني، وهو ما قوبل برفض إقليمي ودولي.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر