الحوثيون يعترفون رسمياً بتفشي فيروس كورونا في مناطق سيطرتهم ويواصلون التكتم على الإحصاءات

[ الحوثيون يعترفون رسمياً بتفشي فيروس كورونا في مناطق سيطرتهم ويواصلون التكتم على الإحصاءات ]

اعترفت ميليشيا الحوثي الانقلابية، رسميا، الجمعة، بتفشي فيروس كورونا في العاصمة صنعاء وعدة محافظات يمنية أخرى تقع تحت سيطرتها، بعد تكتم دام نحو شهرين.
 
جاء ذلك في بيان لوزارة الصحة في حكومة ميليشيا الحوثي الانقلابية الغير معترف بها.
 
وقال البيان، إن إصابات بفيروس كورونا (كوفيد ـ 19)، ظهرت في عدة مناطق ومحافظات مختلفة بمناطق سيطرتهم ومن بينها أمانة العاصمة صنعاء، وأنهم يعملون على تقديم الرعاية الصحية اللازمة لحالات الإصابة حسب وصفهم.
 
ومحاولة للتهرب من مسؤولية فشلهم في إدارة الوباء، اتهم بيان الحوثيين الصحة العالمية بتزويدهم بمحاليل ومسحات تختص بفحوصات كورونا، تفتقر للدقة والكفاءة.
 
ويأتي بيان ميليشيا الحوثي بالتزامن مع تزايد أعداد الوفيات في العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى تقع تحت سيطرتهم، وارتفاع دعوات حقوقية وأممية تطالبها باطلاع الرأي العام عن حقيقة تفشي الوباء وإنهاء حالة النكران التي تنتهجها في التعامل مع الوباء.
 
ومنذ  السادس من مايو الجاري، لم تعلن ميليشيا الحوثي إلاّ عن 4 حالات إصابة بفيروس كورونا، من بينها حالة وفاة وحالتي شفاء، غير أن تقارير غير رسمية تحدثت عن مئات الإصابات وعشرات الوفيات بمناطق سيطرتها.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر