مسؤول حكومي يدعو إلى تدخل دولي لإنقاذ اليمنيين في صنعاء من تفشي كورونا وبطش الحوثيين

[ رويترز: الحوثيون لايعلنون الأرقام الصحيحة لإصابات كورونا والوفيات بالعشرات ]

طالب مسؤول في وزارة الصحة اليمنية، المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري لإنقاذ اليمنيين في العاصمة صنعاء، من تفشي فيروس كورونا وبطش الحوثيين الذين ينتهجون النهج لأمني في تعاملهم مع مرضى الوباء.
 
وقال الدكتور عبد الرقيب الحيدري، وكيل وزارة الصحة في الحكومة الشرعية: "كل الأنباء والتقارير الواردة من العاصمة صنعاء المختطفة، تؤكد تصاعد أعداد المصابين بفيروس كورنا بشكل مخيف، وتبعاً لذلك تتصاعد أعداد الوفيات جراء هذا الوباء المنتشر بصور مرعبة، وهو ما تؤكده المعلومات التي تصلنا في وزارة الصحة من مصادر غير رسمية".
 
وأضاف في منشور على صفحته على الفيسبوك رصده محرر "يمن شباب نت": تتعامل مليشيا الحوثي الانقلابية بطرق لا أخلاقية وتتكتم على الوباء الذي ينهش أرواح الناس منتهكة معايير وبرتوكولات الصحة العالمية، بتسترها على الوباء وتهيئة بيئة حاضنة لتفشيه، كما تتعامل مع الوباء بأسلوب أمني غير اخلاقي وتمارس أبشع أنواع القمع ضد من يشتبه إصابتهم بالفيروس بصورة اجرامية، وتنتهك كل الإجراءات الصحية والوقائية التي يتعامل بها العالم أجمع.
 
وأوضح الحيدري أن "صنعاء اليوم أمام جائحتين مدمرتين، الأولى جائحة مزمنة تتستر على الوباء وتمارس التوحش والاجرام في حق المواطنين، والثانية جائحة طارئة تتمدد بمساعدة الأولى وتطال الناس، جعلهم يفضلون الموت في منازلهم على الذهاب إلى المرافق الصحية".
 
وطالب المسؤول اليمني، الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، التدخل والقيام بدورهم  أمام ما يتعرض له أبناء الشعب اليمني في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي.
 
وذكر الحيدري أن العشرات يموتون يومياً في هذه المحافظات نتيجة الفيروس وتعج وسائل التواصل الاجتماعي بأخبار الأموات الذين فقدوا حياتهم بسبب فيروس كورنا، ولا زالت مليشيا الحوثي تحاول إخفاء الحقيقة عن العالم، وتمارس القمع في حق المصابين وهذه جريمة حرب يجب أن يتوقف الجميع عندها.
 
وقال وكيل وزارة الصحة أن صنعاء باتت مدينة منكوبة بعد أن تفشى فيروس كورونا، ونحن اليوم ندق ناقوس الخطر، وننادي الضمير الإنساني لإنقاذ السكان من الوباء ومن بطش المليشيا ضد المصابين وأسرهم، وعلى المجتمع الدولي إدانة جرائم الحوثيين في هذا الظرف، فالأمور لم تعد تحتمل.
 
وأضاف: "إننا نوجه دعوة إلى العالم أجمع بمد يد المساعدة والإغاثة لليمنيين في مناطق سيطرة المليشيا، ورفع يد البطش الحوثية عن المصابين وعائلاتهم، وهذه مسئولية إنسانية وأخلاقية لا يُعفى منها أحد".
 
ودعا المسؤول اليمني  المواطنين في مختلف محافظات الجمهورية، بالتزام منازلهم والتزام كافة اجراءات الوقاية من الاصابة حفاظا على انفسهم والاخرين.
 
وتشير تقارير متطابقة عن تفشي فيروس كورونا في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرة الحوثيين، بشكل مقلق، فيما ترفض المليشيا الاعتراف بالجائحة وتمارساً تعتيماً ممنهجاً بشأن أعداد المصابين والمتوفين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر