في ظل مخاوف انتشار كورونا... مستشفيات صنعاء ترفض استقبال المرضى 

[ العاصمة صنعاء ]

أفادت مصادر محلية وسكان محليون في العاصمة صنعاء أن مستشفيات خاصة ومراكز طبية وحكومية ترفض استقبال المرضى بغض النظر عن التحقق من الأعراض فيروسية، أو بكترية،أو ملاريا، وغيرها من الأمراض.
 
وقالت المصادر لـ "يمن شباب نت"، "إن كافة المستشفيات الخاصة بصنعاء، وبعض المستشفيات الحكومية، ترفض استقبال المرضى بغض النظر عن الحالة المصابة، وتشترط عدم قبول اي حالة إلا بتقرير من مستشفى الكويت ومستشفى زايد المخصصة لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد  (كوفيد- 19).

وفي هذا الصدد أكد مراسل وكالة "رويترز" في اليمن "محمد غباري" أن أحد من أقاربه كان يعاني من ذبحه صدرية ورفضت جميع المستشفيات في العاصمة صنعاء استقبال حالته حتى فارق الحياة. 

وأضاف في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر" أن أطقم الحوثيين أتت بعد وفاته وقامت باعتقال اسرته وكل من كانوا معه وتحفظوا على الجثة وبعد ذلك تم تشريح الجثة من قبل الطبيب الشرعي وأكد أن الوفاة بسبب ذبحه صدرية. 

يأتي ذلك في الوقت الذي رفضت فيه ميليشيا الحوثي الانقلابية الإعلان عن الحالات المصابة  بفيروس كورونا في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتها وسط مخاوف من تفشي الوباء في ظل تعتيم الحوثيين وتحذيرات طبية من خروج الوضع عن السيطرة والتسبب بحدوث كارثة إنسانية. 

إلى ذلك كانت ميليشيا الحوثي قد دعت يوم أمس السبت كافة المواطنين في العاصمة صنعاء إلى الجلوس في البيوت وعدم الخروج إلا للضرورة وذلك خلال أيام العيد كما دعت المواطنين إلى عدم التنقل بين المحافظات وكذا المديريات ومنع السفر لقضاء إجازة العيد وذلك ضمن التدابير الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا. 

يشار إلى أن ميليشيا الحوثي كانت قد أعلنت في وقت سابق عن تسجيل أربع حالات فقط منذ بداية دخول جائحة كورونا إلى اليمن على الرغم انتشار عشرات الفيديوهات على مواقع التواصل الإجتماعي والتي توثق لحظة قيام عناصر ميليشيا الحوثي دفن عشرات الجثث بشكل سري في العاصمة صنعاء ومحافظة إب وسط اليمن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر