صنعاء: منظمات دولية تبلغ موظفيها بضرورة البقاء في المنازل بسبب كورونا

أبلغت المنظمات الدولية في العاصمة اليمنية صنعاء، موظفيها المحليين بالبقاء في منازلهم لتنجنب الإصابة بفيروس كوفيد-19 المستجد، والذي يتفشي بشكل كبير.

وقال موظفون محليون لـ "يمن شاب نت": إن "المنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني في صنعاء أشعرت كافة الموظفين لديها بالحذر والبقاء في منازلهم وعدم الخروج منها، خوفا من إصابتهم بفيروس كورونا".

وجاء تحذير المنظمات الدولية لموظفيها، عقب وفاة موظف لدى برنامج الأغذية العالمي، وفي وقت تزايدت أعداد الإصابات والوفيات في ظل تكتم ميليشيا الحوثي والتي أعلنت حتى الآن عن أربع إصابات فقط بينها حالة وفاة.

وأمس الخميس، نقل موقع "الجزيرة نت" عن مصادر طبية بصنعاء قولها، إن عدد الإصابات بكورونا أكثر من 500 حالة، ونحو 200 حالة وفاة.

وفي هذا السياق حذرت مصادر طبية بصنعاء، من أن سياسة التكتم التي تفرضها ميليشيات الحوثي بشأن انتشار وباء كورونا ينذر بالوصول إلى مرحلة "الانفجار الكبير" لتفشي الوباء، بشكل يفوق قدرة القطاع الصحي المتدهور بفعل الحرب المستمرة منذ سنوات.

وكانت الحكومة الشرعية حذرت أيضا من كارثة صحية في مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية بسبب فيروس كورونا وذلك في ظل سوء التغذية وضعف الرعاية الصحية وانعدام الخدمات الطبية التي تعاني منها تلك المناطق.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر