الصحفيون المختطفون يناشدون المجتمع الدولي والمنظمات للضغط على الحوثيين للإفراج عنهم

[ في محادثة هاتفية مع المحامي.. الصحفيون المختطفون يناشدون المجتمع الدولي والمنظمات بالضغط على الحوثيين للإفراج عنهم ]

ناشد الصحفيون المختطفون في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية، كافة الأطراف الدولية ونقابة الصحفيين اليمنيين والمبعوث الأممي بالضغط للإفراج عنهم.
 
جاء ذلك في اتصال بين الصحفيين ومحاميهم "عبدالمجيد صبرة".
 
 وقال المحامي صبرة، في منشور عبر حسابه على الفيسبوك  "أنه تلقى اتصالا من الصحفيين التسعة بعد الإفراج عن زميلهم العاشر صلاح القاعدي لأول مرة منذ اختطافهم وطالبوه بنقل مناشدهم لبذل المزيد من الجهود للإفراج عنهم خلال شهر رمضان".
 
وأضاف "صبرة": "أن الصحفيين تعرضوا خلال الخمس السنوات للإخفاء القسري والمعاملة القاسية والغير الإنسانية والتعذيب المعنوي ولم يتم كفالة حقهم بمحاكمة عادلة وتم الحكم عليهم بالإعدام والحبس مع خضوعهم لمراقبة الشرطة ثلاث سنوات ".
 
يشار إلى ميليشيا الحوثي الانقلابية كانت قد اختطفت العشرة الصحفيين في منتصف العام 2015، في العاصمة صنعاء ووجهت لهم التهم الباطلة وأصدرت حكما بإعدام أربعة صحفيين والسجن تحت المراقبة لخمسة صحفيين، وقبل بضعة أيام أفرجت الميليشيات عن الصحفي صلاح القاعدي المختطف مع زملائه العشرة منذ خمس سنوات.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر