الاتحاد الأوروبي يعلن رفضه بيان الإنتقالي الإماراتي ويحذر من تداعياته

[ شعار الاتحاد الأوربي ]

أعلن الاتحاد الأوروبي، الإثنين، رفضه إعلان "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم من الإمارات، حكمًا ذاتيًا جنوبي اليمن، محذرًا من تداعياته على جهود الأمم المتحدة لإحلال السلام.

وفي تصريح صحفي ببروكسل، قال المتحدث باسم إدارة الشؤون الخارجية الأوروبية، بيتر ستانو، إن إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي الإدارة الذاتية للجنوب "سيجلب مشاكل وعوائق أمام جهود الأمم المتحدة في التوصل إلى السلام والاستقرار في اليمن".

ونقلت وكالة الأناضول عن ستانو قوله: إن "هناك اتفاق تم التوصل إليه في نوفمبر (تشرين أول الماضي) بالسعودية، ويساعد على خفض التصعيد في اليمن".

ودعا ستانو الحكومة اليمنية وجميع الأطراف إلى تطبيق كافة شروط اتفاق الرياض.

وعقب ساعات من إعلان المجلس الانتقالي حكمًا ذاتيًا في الجنوب، أعلنت 6 محافظات يمنية جنوبية من أصل 8، رفضها لهذا الإعلان، وتمسكها بالولاء للسلطة الشرعية وللرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي.

والسبت، أعلن المجلس الانتقالي، المدعوم بمليشيات مسلحة، حالة الطوارئ العامة، وتدشين ما أسماها "الإدارة الذاتية للجنوب".

وفجر الاثنين، أصدر التحالف العربي بقيادة السعودية بيانا أعلن رفضه لبيان الانتقالي، داعيا إلى عودة الأمور إلى ما كانت عليه، ومحذرا من التصعيد، وداعيا في الوقت ذاته إلى تنفيذ اتفاق الرياض.

ولم يتم تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والمجلس الانتقالي في نوفمبر 2019، وسط تبادل للإتهامات  بالمسؤولية عن عدم تنفيذ هذا الاتفاق.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر