إغلاق أسواق القات في وادي حضرموت كإجراء احترازي من فيروس "كورونا"

[ إغلاق اسواق القات في وادي حضرموت كإجراء احترازي من فيروس "كورونا" ]

أغلقت سلطات وادي حضرموت "شرقي اليمن"، اليوم السبت، أسواق القات بعموم المديريات كإجراء احترازي من تفشي فيروس "كورونا".
 
ونفذت الأجهزة الأمنية بوادي حضرموت، بمشاركة وحدات المنطقة العسكرية الأولى، حملة شاملة، أغلقت بموجبها سوق القات المركزي بمديرية سيئون ومديريات الوادي الأخرى .
 
وقال العميد مبارك العوبثاني مدير عام الأمن والشرطة بوادي حضرموت والصحراء: "إن تنفيذ الحملة تأتي بتوجيهات من محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن فرج البحسني، ووكيل وادي حضرموت والصحراء عصام الكثيري، وذلك من أجل رفع درجة المسؤولية واتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة وباء فيروس كورونا".
 
وأكد العميد العوبثاني، على استمرار الحملة ضد باعة القات المخالفين في مديريات الوادي والصحراء، ولمنع التجمعات في الأسواق العامة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، مشيدا بجهود أمن المديريات وكافة الوحدات الأمنية والعسكرية وتعاون المواطنين في إنجاح تنفيذ الحملات.
 
وسبق حملة الوادي لإغلاق أسواق القات، حملة أخرى مماثلة في ساحل حضرموت، التي تأتي بتوجيهات المحافظ البحسني، من أجل السلامة والحفاظ على المواطنين من وباء "كورونا".
 
وكانت السلطة المحلية في حضرموت قد أعلنت عن عدة اجراءات احترازية لمنع تفشي فيروس كورونا تتعلق بالتجمعات والأسواق والفعاليات الدينية.
 





مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر