اليونيسيف تُذكّر العالم بمأساة أطفال اليمن وتقول: علينا جميعًا إدراك معاناتهم

[ معاناة أطفال اليمن ]

ذكّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، العالم، بالمأساة التي يعانيها أطفال اليمن، مؤكدة أن على المجتمع الدولي أن يدرك حجم معاناتهم اليومية.

وقالت المنظمة الأممية في اليمن، في بيان مقتضب لها، اليوم الأربعاء، إن الحرب في اليمن مزقت حياة عدد لا يحصى من العائلات. مشيرةً إلى أن "الحرب في اليمن استمرت على مدار أعوام، مزقت حياة عدد لا يحصى من الأسر".

ونقل حساب المكتب عن سارة بيسولو نيانتي، ممثلة "يونيسف" في اليمن قولها: "خسر الكثير من الأطفال حياتهم في هذه الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام".

وأضافت نيانتي: "كل طفل هنا يستحق اهتمام العالم، ويجب علينا كمجتمع دولي أن ندرك حجم معاناتهم اليومية".

ومضت قائلة: "نريد أن نذكر العالم أن لهؤلاء الأطفال نفس الحقوق التي يتمتع بها أي طفل في أي مكان".

وتشهد اليمن للعام السادس حربا عنيفة أدت إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

وتقول الأمم المتحدة إن الصراع أدى إلى مقتل وجرح 70 ألف شخص، فيما قدرت تقارير حقوقية سابقة أن النزاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 100 ألف يمني.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر