مدير أمن أبين: تحسن أمني بمناطق الشرعية ومديرية المحفد تحت سيطرة قواتنا

[ مدير أمن أبين: تحسن أمني في المناطق الخاضعة للشرعية ومديرية المحفد تحت سيطرة قواتنا ]

أكد مدير أمن محافظة أبين، العقيد، علي الذيب الكازمي، ان المديريات الخاضعة لسلطات الحكومة الشرعية في محافظة أبين، جنوبي اليمن، تشهد تحسناً أمنياً وتراجع مستوى الجريمة.
 
ونقلت "26 سبتمبر" عن  الكازمي قوله إن المنظومة الأمنية تعمل بشكل اعتيادي وتشهد تحسنًا تدريجيًا متواصلًا، في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية من محافظة أبين، مشيراً إلى أن "القوات الأمنية  بدأت أعمالها من مدينة شقرة، التابعة إداريًا لمديرية خنفر، مرورًا بمديريات لودر ومودية والوضيع، وصولًا إلى مديرية المحفد، المتاخمة لمحافظة شبوة شرقًا".
 
 وأشار الكازمي  إلى أن "مديرية المحفد، باتت الآن تحت سيطرة القوات الأمنية، بعد أن توسعت عمليات الاغتيال وارتفعت وتيرة الأعمال الإرهابية التي يقوم بها عناصر إرهابية تحاول تقويض الاستقرار".
 
وأضاف إنه جرى ربط شرطة مديرية المحفد وقطاعها الأمني بغرفة عمليات مشتركة مع إدارة أمن محافظة أبين، بمقرها المؤقت بمدينة شقرة.
 
 ولفت إلى  تدشين العمل في بعض المرافق الحكومية، منها مقر المجلس المحلي بالمحفد، ومؤسسات الدولة الأخرى، بعد عملية تأمين المديرية، كما شهدت المديرية افتتاح ملعب المحفد لكرة القدم، الذي يوفرّ متنفسًا لطاقات الشباب والرياضيين.
 
وأكد مدير أمن محافظة أبين، أن تحديات الظروف الصعبة للمحافظة لن تقف عائقًا أمام عزم الأجهزة الأمنية لمواصلة الطريق والمضي قدمًا حتى تصبح جميع مديريات محافظة أبين تحت سيطرة القوات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية، ضمن إطار الدولة الشرعية بقيادة فخامة  الرئيس المشير عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر