نقابة الصحفيين: موالون للإمارات يجبرون صحفيين على مغادرة عدن

[ نقابة الصحفيين تعبر عن قلقها من تزايد الانتهاكات بحق الصحفيين في عدن ]

قالت نقابة الصحفيين اليمنيين، ان قوات موالية للإمارات في عدن، أجبرت صحفيين على مغادرة العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي اليمن.
 
ودانت النقابة الإجراءات بحق الصحفيين ووصفتها بأنها "تعسفية" وحملت السلطات المعنية بعدن كامل المسؤولية.
 
وقالت النقابة في بيان، اطلع "يمن شباب نت" على نسخة منه، مساء الجمعة، إنها "تلقت بلاغات من عدد من الصحفيين الموظفين في المؤسسات والمرافق الإعلامية التابعة للدولة الذين كانوا يتابعون مرتباتهم في عدن يفيدون فيها تعرضهم للمضايقات والإجبار على مغادرة المدينة إضافة إلى مصادرة بطاقاتهم في إحدى النقاط الأمنية الواقعة بين محافظتي لحج وتعز (شمال عدن) التابعة للحزام الأمني.
 
وطالبت النقابة في بيانها، "إيقاف هذه التصرفات وتسليم بطائق الصحفيين ووثائقهم إلى مقر النقابة بعدن"، وجددت النقابة رفضها لثقافة الكراهية والتحريض ضد الصحفيين والمدنيين.
 
وكانت النقابة قد اتهمت نهاية العام الماضي، نائب ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا، هاني بن بريك، بالتحريض بشكل خطير ضد صحفيين في مدينة عدن، واتهمهم بالعمالة والعمل ضد الوطن.
 
ويأتي هذا التصعيد ضد الصحفيين في الوقت الذي عاودت فيه قوات الحزام المدعومة من أبوظبي مجددا، حملات ترحيل قسرية للعشرات من أبناء المحافظات الشمالية من محافظات جنوبية، في إجراء وصف بـ"العنصري"، وسط مطالبات بإيقاف مثل هذه الحملات.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر