وزير الخارجية: المجلس الانتقالي مستمر في عرقلة تنفيذ "اتفاق الرياض"

قال وزير الخارجية محمد الحضرمي أنه يتطلع إلى اتخاذ إجراءات كفيلة بتنفيذ اتفاق الرياض في ضوء استمرار عرقلة التنفيذ من قبل المجلس الانتقالي، مثمنا الجهود التي تبذلها السعودية في سبيل ذلك.
 
جاء ذلك خلال لقاءه اليوم الاثنين، مع القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى بلادنا جنيد منير، حيث ناقش مستجدات الأوضاع واستمرار عرقلة المجلس الانتقالي لتنفيذ اتفاق الرياض. وشدد على الأهمية التي يمثلها الاتفاق والتنفيذ الكامل والمتسلسل له.
 
وفي سياق آخر، قال وزير الخارجية محمد الحضرمي: "بان مليشيات الحوثي اعتادت على انتهاج أسلوب التحايل والخداع في محاولة منها لتضليل المجتمع الدولي واستغلالاً منها للملف الإنساني لسرقة المساعدات وزيادة ثراء قادة هذه المليشيات على حساب معاناة الشعب اليمني".
 
وشدد على ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه انتهاكات مليشيا الحوثي. فيما يتعلق بإعاقة المليشيات للمساعدات الإنسانية. ولفت الحضرمي: "ان المليشيات لا تعبأ بأي أضرار قد تلحق باليمنيين وبالمنطقة بأكملها".
 
وتطرق الوزير الى مشكلة خزان صافر النفطي الذي ما زالت المليشيات الحوثية ترفض وبشكل قاطع كل المحاولات الرامية إلى معالجة هذه القضية التي قد تؤدي إلى أكبر كارثة بيئية لن تهدد اليمن فقط ولكن المنطقة والعالم بأسره.
 
وجدد مطالبته ضرورة التحرك العاجل من قبل مجلس الامن والمجتمع الدولي لمنع حصول هذه الكارثة.
 
من جانبه أكد القائم بالأعمال الأمريكي، حرص بلاده على أهمية وصول المساعدات الإنسانية لكافة المناطق في اليمن، ورفضها للعراقيل ومنع وصول المساعدات الى المحتاجين وضمان ذلك مع المانحين الدوليين.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر