الحكومة: اتفاق الرياض فرصة لاتتكرر والبدائل كارثية

[ الحكومة: اتفاق الرياض فرصة لاتتكرر والبدائل كارثية ]

حذر رئيس الحكومة معين عبدالملك من بدائل كارثية في حال عدم تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والانتقالي الجنوبي برعاية سعودية في نوفمبر الماضي.
 
وقال رئيس الحكومة، إن الاتفاق "فرصة لاتتكرر" وأن البدائل ستكون كارثية على الجميع خاصة المواطن اليمني، وأنه لامجال لما سماها بـ "المغامرات والمراواغات".
 
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية، عن معين عبدالملك، قوله في حوار صحفي أجرته معه اليوم الأحد: " إن هناك تأخراً في تنفيذ بنود اتفاق الرياض، لكن مايجب أن يدركه الجميع أن الفشل ليس خياراً وارداً على الإطلاق في هذا الجانب".
 
وجدد رئيس الوزراء التأكيد على اغتنام الفرصة والتعامل بجدية وصدق في النوايا من أجل تنفيذ الالتزامات الواردة في اتفاق الرياض، مؤكداً على المسؤولية الملقاه على عاتق الجميع وتعهداتهم أمام الشعب والمجتمع المحلي والدولي.
 
وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من إعلان الانتقالي الجنوبي انسحابه من لجان تنفيذ اتفاق الرياض الذي عمل على عرقلة تنفيذ كامل بنوده على مدى أكثر من ثلاثة أشهر.
 
ووقعت الحكومة و"الانتقالي" في 5 نوفمبر الماضي "اتفاق الرياض" برعاية السعودية لإنهاء التمرد العسكري على الشرعية الذي أعلنه الانتقالي في أغسطس الماضي.
 
ويتضمن "اتفاق الرياض" ترتيبات بينها؛ عودة الحكومة الحالية إلى عدن، والشروع في دمج كافة التشكيلات العسكرية في إطار وزارتي الدفاع والداخلية، وتشكيل حكومة كفاءات سياسية بمشاركة المجلس الانتقالي، فضلا عن ترتيبات عسكرية وأمنية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر