نُذر مواجهات مسلحة في "سقطرى" عقب تمرد قائد عسكري مدعوم من الإمارات

يواصل قائد القوات الخاصة المقال بأرخبيل سقطرى "حسين الطوحري"، التمرد على الشرعية ونشر مسلحيه في شوارع المحافظة بدعم إماراتي.
 
وقالت مصادر "يمن شباب نت" إن " الطوحري" يحشد مسلحين حول معسكر القوات الخاصة ويستحدث متارس، استعداداً لمواجهة محتملة مع القوات الحكومية الشرعية.
 
وقال مصدر مسؤول لـ"يمن شباب نت"، "إن قائد قوات الأمن الخاصة السابق "حسين شايف الطوحري"، رفض تسليم المعسكر بعد إقالته، بل قام بجمع مسلحين موالي للانتقالي والمدعومين إماراتياً، وقطع الطريق المؤدي للمعسكر".
 
وأضاف "أن المتمردين ما زالوا مستمرين في تمردهم، ومعسكر القوات الخاصة ما زال بيدهم حتى هذه اللحظة، بعد تغيير قيادته من الوزارة".
 
وأشار "نسعى لإيجاد معالجات وحلول للقضاء على التمرد، قبل تفاقم المشكلة، وتجنيب سقطرى الصراع المسلح، مضيفاً إذا دعت الضرورة، لا يوجد خيار آخر غير المواجهة المسلحة".
 
ولفت "أن سقطرى مسالمة، ولا تعرف لغة السلاح، إلاّ بعد دخول الإمارات إليها".
 
وكان قائد قوات الأمن الخاصة السابق والمقال "حسين شايف الطوحري" قد أعلن تمرده، يوم الاثنين، على قرار نائب رئيس وزير الداخلية أحمد الميسري، الذي قضى بتعيين بديلاً له.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر