بينهم أحد القيادات الأربعة..

مصدر أممي: الاتفاق على إطلاق سراح أكثر من 1400 أسير ومختطف

[ لحظة تبادل أسرى بين قوات الجيش والحوثيين في "الساحل الغربي" (أرشيفية) ]

كشف مصدر أممي، أن الأسرى الذين سيتم الأفراج عنهم عددهم 1420 أسيرا ومختطفاً ، بينهم أحد القيادات المشمولة بالقرار 2216.
 
ونقلت "عكاظ" عن المصدر قوله :"1420 أسيرا ومختطفا من كل الأطراف على أن يتم في المراحل اللاحقة الإفراج عن الأسرى المختطفين البقية الذين سيتم التفاوض حولهم في اجتماع شهر مارس القادم".
 
وأكد المصدر أن هذا الاتفاق سيساعد في إيجاد أرضية للبدء بالتحضير لمشاورات سياسية شاملة تؤدي إلى إنهاء الحرب والدخول في سلام شامل.
 
ويعتقد كثير من المراقبين بأن شقيق الرئيس هادي سيكون أول القيادات الأربعة التي سيتم الافراج عنها مقابل 200 أسير حوثي.
 
وكان مكتب المبعوث الأممي والصليب الأحمر قد أعلنا الأحد في بيان مشترك، موافقة ممثلي أطراف النزاع في اليمن على خطة مفصلة لإتمام أول عملية تبادل رسمية واسعة النطاق للأسرى والمحتجزين منذ بداية النزاع.
 
وقال البيان: "قرر الأطراف، البدء فورًا في تبادل القوائم للإعداد لعملية التبادل المقبلة".
 
جاء ذلك في ختام اجتماع دام سبعة أيام في العاصمة الأردنية بين ممثلي الحكومة والحوثيين بشأن ملف الأسرى والمختطفين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر