طالب التحالف بالتدخل..

رئيس جامعة عدن يكشف عن أعمال تسوية واستحداث وعبث بالحرم الجامعي

كشف رئيس جامعة عدن الدكتور الخضر لصور، عن استمرار أعمال البسط والبناء والعبث بأراضي الحرم الجامعي في العاصمة المؤقتة عدن الخاضعة لسيطرة ميليشيا الانتقالي الإماراتي.

وقال "لصور" في مذكرة لقيادة التحالف في عدن، إن" أعمال البسط والعبث بمخططات الحرم الجامعي ما تزال مستمرة من خلال إزالة السور الذي يحدد معالم الحرم الجامعي..مضيفاً: لوحظ مؤخراً أن هناك أعمال تسوية واستحداث وتمهيد طرق ترابية تتم على الواقع، وتخطيط وأعمال بناء عشوائي في أراضي الحرم الجامعي التي تم الاستيلاء عليها.

وتعود مذكرة رئيس جامعة عدن التي حصل عليها "يمن شباب نت" إلى تاريخ 11/يناير الماضي، وكشف عنها مؤخراً.

وأوضح رئيس جامعة عدن، أن خطورة هذه الأعمال أنها ستؤثر على تنفيذ المشاريع المعتمدة ومنها المشروع الاستراتيجي المتمثل بالمستشفى التعليمي الذي تم اعتماده وتمويله من قبل الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بأكثر من 100 مليون دولار، إضافة إلى مشروع كليتي العلوم والطب الحديثة، وكذا مشاريع البنية التحتية للجامعة.

وأشار إلى أنه ستؤثر سلباً على اعتماد وتمويل الدولة المانحة للمشاريع التي يجري تنفيذها حالياً وأي مشاريع قادمة.

وطالب لصور قيادة التحالف بالتدخل لإيقاف استمرار أعمال البناء المخالفة وإزالتها وعمل التدابير اللازمة لمنع أية تجاوزات لاحقة، مما قد يضر بمخطط الحرم الجامعي والجمعية السكنية.

وتتعرض الأراضي الحكومية والخاصة في العاصمة المؤقتة عدن لأعمال النهب والبناء بالقوة من قبل نافذين يتبعون ما يسمى بالمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.


 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر