برعاية الأمم المتحدة..

انطلاق مباحثات بين الحكومة والحوثيين بشأن الأسرى والمختطفين

[ انطلاق مباحثات بين الحكومة والحوثيين تراعاها الأمم المتحدة بشان الأسرى والمختطفين ]

أعلن مصدر في الأمم المتحدة أن ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين بدأوا الاثنين في عمان جولة جديدة من المباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى.
 
وقال المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، لوكالة "فرانس برس"، إن "اللجنة الإشرافية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق الأسرى بدأت اجتماعها الثالث، الاثنين في عمان".
 
وأوضح أن "اللجنة تجمع بين أطراف النزاع في اليمن برئاسة مكتب المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر".
 
وبحسب المصدر فإن "الاجتماع سيناقش التزامات الطرفين المعلنة في اتفاقية تبادل الأسرى التي أبرمتها الأطراف في استوكهولم بالسويد أواخر عام 2018م".
 
وكان الطرفان قد وافقا في محادثات السويد على تبادل 15 ألف أسير، وسلّما لوائح بأسماء هؤلاء إلى وسيط الأمم المتحدة. وأضاف المصدر الأممي أن "الاجتماع يعقد خلف أبواب موصدة"، إذ لم تتم دعوة وسائل الإعلام، ولكن من المفترض أن يصدر بيان حال انتهاء الاجتماعات التي قد تستمر عدة أيام.
 
وعقدت آخر جولة من المباحثات بين ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين من 14 إلى 16 مايو/ أيار من العام الماضي، وتركزت حول إدارة عائدات الموانئ اليمنية الواقعة على البحر الأحمر ووصفت الأمم المتحدة الاجتماعات حينها بأنها "بناءة".
 
وكان ممثلو الحكومة اليمنية والحوثيون قد عقدوا في منتصف يناير/ كانون الثاني من العام الماضي جولة أولى من المباحثات في عمان، مقر مكتب بعثة الأمم المتحدة الخاصة باليمن، لبحث تطبيق اتفاق تبادل الأسرى.
 
ونقلت طائرتان خلال الأيام الماضية نحو 30 مريضاً من رجال ونساء وأطفال إلى عمان بالإضافة إلى مرافقيهم، من أجل تلقي العلاج في مستشفيات المملكة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر