الرئيس هادي يترأس اجتماعاً عسكرياً لقيادة القوات المشتركة

ترأس الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الخميس، اجتماعاً عسكرياً هاما خلال زيارته لمقر قيادة القوات المشتركة للتحالف العربي، بالعاصمة السعودية الرياض، برفقه نائبه الفريق علي محسن صالح.

وأطلع الرئيس على سير الموقف العام والتفاصيل الميدانية لمسرح العمليات في محافظات مأرب والجوف وصنعاء وذلك عبر تواصل تلفزيوني وعملياتي مباشر بالقيادات الميدانية هناك ممثلة بوزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي ومحافظ مارب اللواء سلطان العراده والمفتش العام اللواء ركن عادل القميري وقائد العمليات المشتركة اللواء ركن صغير عزيز وقائد التحالف بمأرب اللواء الركن عبدالحميد المزيني.(وفقا لوكالة الأنباء اليمنية سبأ)

وتناولت عملية التواصل عبر الدائرة المغلقة عدداً من الإجراءات والتوجيهات الهادفة التي سيكون لها الأثر الفعال على المستوى الآني والمنظور من خلال الاهتمام بالمقاتل وتفعيل وتوجيه وسائل الإعلام لرفع المعنوية والتحفيز.

كما نبهت من حملات التشكيك والتخوين المغرضة التي تتبعها وسائل التمرد والانقلاب وأدواتهم المختلفة والياء الاهتمام والعناية الخاصة بأسر الشهداء والجرحى وتوفير الرعاية والعلاج المناسب لهم.

وخلال الزيارة استمع الرئيس إلى شرحا تفصيليا وافيا لطبيعة المهام وسير العمليات القتالية في مختلف الجبهات.. مشيدا بمستوى الكفاءة والتطور التغني والنوعي الذي وصلت إليه قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

واطّلع الرئيس على إيجاز الموقف الراهن للقوات.. مشيدا بمستوى الدقة والسرعة والتركيز التي تمثل عناصر أساسية للنجاح في مسرح العمليات.

وثمن الجهود التي تبذل والتي يؤدونها في إطار دعم اليمن وقيادته الشرعية لتحقيق اهداف التحالف العربي في دحر وهزيمة قوى التمرد والانقلاب من المليشيات الحوثية الايرانية وعودة اليمن الى حاضنته القومية والعربية ووضع حدا للأطماع والتدخلات الإيرانية في المنطقة.

وأشاد بالدور الميداني والعملياتي الكبير الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية في تقديم العون واجتراح المآثر لمصلحة أمن واستقرار اليمن.. مؤكدا على وحدة الهوية والهدف والمصير المشترك.

وقال الرئيس، إن دور التحالف ليس مجرد داعم فحسب بل هو شريك حقيقي في السراء والضراء مع أشقاءه في اليمن وجهودهم كبيرة ومقدرة من قبل كافة أبناء شعبنا اليمني..

كما أكد على الثقة المطلقة بالمملكة باعتبارها صمام أمان اليمن والمنطقة في خوض حرب فرضت علينا و تستهدف الجميع ونحن وأشقاءنا سنظل دوماً في خندق واحد ومصير مشترك .

وأعطى الرئيس وقائد القوات المشتركة التوجيهات اللازمة للقيادات العسكرية ومن خلالهم إلى كافة الوحدات الميدانية في تذليل كافة الصعوبات ومواجهة التحديات لتحقيق النجاحات المطلوبة وتنفيذ الخطط المرسومة بدقة واتقان.

وشدد الرئيس على أهمية الضبط والربط والعسكري وتفعيل مبدأ الثواب والعقاب لأهميته في تجاوز الأخطاء والقصور ورفع الكفاءة والتقدير لمن يستحقها من القادة والأبطال والمقاومة والجنود المرابطين على ثغور الوطن.

من جانبه أكد قائد القوات المشتركة الفريق الركن فهد بن تركي على العمل معا وبروح الفريق الواحد لتحقيق كافة الأهداف والتطلعات والحث على اخذ زمام المبادرة وإعادة التنظيم والتأكيد على تقديم كافة أشكال الدعم المعنوي والمادي.
 
 

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر