غريفيث: يجب على الأطراف في اليمن خفض التصعيد والالتزام بعهودهم تجاه السلام

[ غريفيت ]

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث الأطراف إلى تجديد التزامهم بالتوصل إلى حل سلمي للنزاع، وخفض تصعيد العنف، بالتزامن مع اندلاع معارك بين الحوثيين والقوات الحكومية في عدد من الجبهات.
 
وقال غريفيث: "منذ ما يزيد عن العام، قطع أطراف النزاع في اليمن عهدا على أنفسهم أمام الشعب اليمني بإبقاء الحديدة آمنة، وباستخدام إيرادات الميناء في دفع الرواتب، وبإعادة المحتجزين لذويهم وأحبائهم".
 
وأضاف في تغريدات -نشرها على حسابه في موقع "تويتر"- يجب على أطراف النزاع الوفاء بتلك العهود وبناء بيئة مواتية لعملية السلام.
 
وأكد المبعوث الأممي "يجب على الأطراف في اليمن خفض تصعيد العنف وتجديد التزامهم بالتوصل لحل سلمي للنزاع".
 
وتابع: "يستحق اليمنيون ما هو أفضل من الحياة في ظل حرب لا تنتهي".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر