تعز: وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن الصحفيين المختطفين في سجون الحوثي

[ تعز: وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن الصحفيين المختطفين في سجون الحوثي ]

طالب عشرات الصحفيين والنشطاء الإعلاميين في محافظة تعز، خلال وقفة احتجاجية اليوم الخميس، بالإفراج الفوري عن كافة الصحافيين في سجون الحوثيين.
 
ورفع المحتجون لافتات تندد باستمرار الحوثيين في احتجاز الصحفيين، وشعارات تستنكر صمت الأمم المتحدة إزاء الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين المعتقلين.
 
وقال بيان صحفي صادر عن الوقفة الاحتجاجية التي دعت اليها اسرة الصحفي المعتقل حمزة الجبيحي، إن "استمرار اعتقال الصحفي حمزة الجبيحي وبقية زملائه منذ اربعة أعوام يؤكد مدى إصرار مليشيا الحوثي في ممارسة القمع الممنهج لحرية التعبير وعلى رأسها الصحافة مستغلة غياب الاجراءات الدولية الصارمة وإهمال الأمم المتحدة لملف الصحفيين المعتقلين".
 
واعتبر البيان الذي حصل "يمن شباب نت" على نسخة منه، بقاء الصحفيين المعتقلين في سجون الحوثي بأنه يعرضهم للمزيد من المخاطر القاتلة، داعين المجتمع الدولي والأمم المتحدة القيام بكافة المساعي والاجراءات التي تؤدي إلى إنقاذ الصحفيين المعتقلين والإفراج الفوري عنهم.
 
وأعرب المشاركون في الوقفة عن رفضهم القاطع لتعامل مليشيات الحوثي مع قضية الصحفيين المعتقلين على أنها ورقة من أوراق الحرب مؤكدين "أنها قضية إنسانية بحته".
 
وطالب البيان الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الاحمر الدولي بتحمل مسؤوليتهم الإنسانية والاخلاقية ازاء ما يتعرض له الصحفيين المعتقلين في سجون مليشيا الحوثي، داعيًا المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية إلى مضاعفة جهود الاهتمام والمناصرة لقضية الصحفيين المعتقلين.
 
وناشد البيان الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث ومنظمات المجتمع المدني الدولية والمحلية بالتدخل والضغط على مليشيات الحوثي بالإفراج الفوري عن الصحفي حمزة الجبيحي وبقية كافة رفاقه الصحفيين المعتقلين.
 
يشار إلى أن مليشيا الحوثي تحتجز عشرات الصحفيين والنشطاء في سجونها بالعاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتهم منذ أواخر عام 2014م.
 
وسبق أن تحدثت تقارير حقوقية عن تعرض الصحفيين المعتقلين لانتهاكات شديدة تمثلت بالتعذيب وحرمانهم من الرعاية الصحية فضلاً عن محاكمتهم بتهم باطلة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر