محلل سياسي يكشف أبعاد الاستهداف الحوثي المستمر للقوات الخاصة بمأرب

[ أمن مأرب - أرشيف ]

كشف الكاتب والمحلل السياسي اليمني، عبد السلام محمد، رئيس مركز أبعاد للدراسات الإستراتيجية، عن أبعاد ودلالات الاستهداف الحوثي للقوات الخاصة بمدينة مأرب، وذلك خلال اليومين الماضيين.

وكانت جماعة الحوثي قد أطلقت صاروخ كاتيوشا، مساء الثلاثاء، سقط أمام بوابة الأمن المركزي بمدينة مأرب، ما أدى إلى مقتل جندي وإصابة اثنين أخرين، وذلك في هجوم هو الثاني خلال بضعة أيام بعد الصاروخ الذي استهدف قوات الحماية الرئاسية أثناء ادائهم صلاة المغرب السبت الماضي، سقط خلالها نحو 200 بين قتيل وجريح.

وأرجع عبد السلام، السبب في هذا الاستهداف الثاني بالصواريخ للقوات الخاصة في مأرب، إلى أن "الحوثيين يَرَوْن أن هذه القوات هي الأخطر على استراتيجيتهم في اختراق مأرب، خاصة بعد إفشالها لأكثر من تمرد مسلح".

وأكد عبد السلام، أن "استراتيجية التحالف كانت خلال الفترة الماضية استراتيجية خاطئة؛ لأنه علق كل أمله بوهم السلام وفق الخطة الأمريكية التي ترتكز على احتواء الحوثيين وفصلهم عن إيران". 

وأشار إلى أن التحالف ووفقا لخطة السلام الأمريكية، قد "ركز على تفكيك منظومة الشرعية في المناطق المحررة بالذات عدن، وتناسى جبهات استراتيجية على مرمى حجر من العاصمة صنعاء".

وتسائل في تغريدات له على تويتر قائلا: "لو افترضنا أن الحوثي تمكن من إسقاط مأرب هل سيضمن التحالف ان الحوثي لن يعود الى عدن ولا يسيطر على شبوة وحضرموت؟

ولفت إلى أنه "ورغم الدعم المتأخر  الذي سيقدمه التحالف لجبهة نهم في ساعة الصفر؛ الا أن اليمنيين قادرين على استعادة دولتهم وعاصمتهم في الوقت الذي يقررون فيه أن جمهوريتهم تعني حياتهم".

وجدد رئيس مركز أبعاد عبد السلام محمد التأكيد على أنه "لا يوجد مكان آمن في اليمن؛ طالما الحوثي يحكم العاصمة صنعاء". حسب قوله.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر